القدس

منازل مقدسية مأهولة بالسكان مهددة بالهدم بأي لحظة لصالح جمعية العاد الاستيطانية

رفضت محكمة في مدينة القدس استئنافا قدمته عوائل فلسطينية تقطن في القدس الشرقية لمنع هدم منازلها المبنية بشكل جزئي على أراضي "غابة السلام"، بين بلدتي جبل المكبر، وسلوان.


وحسب صحيفة "هآرتس" فقد سمحت المحكمة بهدم تلك المنازل التي يقطنها مئات الفلسطينيين، بحجة أنها مبنية جزئيا على تلك الأرض التي تسعى جمعية "إلعاد" الاستيطانية لبناء مشاريع سياحية فيها، ضمن تطوير (غابة السلام) بتوافق مع بلدية القدس التابعة للسيطرة الإسرائيلية، حيث تسيطر على عدة بنايات أقيمت على مساحة نحو (5.5) دونم.


إعلان

ولفتت "هآرتس" إلى أنه يوجد في تلك المنطقة 60 مبنى، يعيش فيها أكثر من 500 فلسطيني، ويحاول السكان منذ سنوات الحصول على تراخيص بناء، ولكن دون جدوى؛ بسبب تعمد عدم منحهم إياها.


وأشارت الصحيفة إلى أنه في عام 2008 تم رفض مخطط قدمه الأهالي لبناء المنطقة من جديد، بهدف إنهاء قضية البناء غير القانوني، وغير المُرخّص.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد