النقب والجنوب

ابو صهيبان يكشف للشمس معلومات جديدة لهدم منازل العتايقة: السلطات باعت الأراضي لمواطنين عرب لتخلق فتنة بين أبناء البلد الواحد




قال رئيس بلدية رهط الشيخ فايز ابو صهيبان، خلال حديث له مع اذاعة الشمس، تعقيبا على هدم منازل تتبع لعائلة العتايقة في رهط يوم امس:


"نستنكر جرف 7 بيوت لعائلة العتايقة، علما انهم يقطنون على هذه الأراضي منذ 70 عاما، وما فعلته السلطات الاسرائيلية، انها باعت هذه الاراضي لمواطنين من رهط، فخلقت اشكالية وفتنة بين المواطنين وبين ابناء البلد الواحد".


إعلان

واضاف: "بالنسبة للسلطات الاسرائيلية هذه الأراضي هي املاك غائبين، ولذا اتهمت عائلة العتايقة بالبناء غير المرخص. ونحن بدورنا سنتوجه للمواطنين الذين اشتروا هذه الاراضي ولن نصدر لهم تصاريح بناء، وسنتوجه للمواطنين بألا يقوموا بالتخطيط لبناء بيوت على هذه الأراضي، الى ان يتم حل هذه الاشكالية".


وتابع: "وزير الزراعة اريئيل أصدر كتابًا لقائد المنطقة الجنوبية، يطالب الشرطة من خلالها بإجراءات صارمة ضد عائلة العتايقة، ويحرض على هدم المنازل، ونحن بدورنا سنتفاوض مع المواطنين الذين اشتروا هذه الأراضي لنقلهم الى قسائم اخرى". واوضح ان: "يوم امس تواجد قرابة الف شرطي، مع آليات ومجنزرات، فكانت بمثابة حرب بهدف الهدم، وهذا امر لا يعقل".


يشار ان هذه الأراض بيعت لعائلة ابو قويدر من الزرنوق غير المعترف بها.


هذا وكان لاذاعة الشمس حديث ايضًا مع الناشط السياسي امير  ابو قويدر، من قرية الزرنوق غير المعترف بها في النقب، والذي أكد ان الموقف العام لاهالي الزرنوق هو رفض نقلهم الى رهط، وتوطينهم هناك، وانما الحلّ هو الاعتراف بقرية الزرنوق.


وكان ابو قويدر قد شارك ضمن وفد الداخل في مجلس حقوق الانسان في جنيف، حيث رفع الوفد هناك مشاكل المواطنين العرب وبضمنهم عرب النقب. ويشار ان بلدة رهط تشهد اليوم اضرابًا بسبب عمليات الهدم التي طالت 7 منازل لعائلة العتايقة.  

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد