فلسطيني

الشمس تحاور الدجني حول تطورات الوساطة المصرية الاخيرة بين حماس واسرائيل




وصل الوفد الأمني المصري مساء الخميس إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/ إيرز؛ لاستكمال جهود تخفيف الأزمات الإنسانية، بعد نحو أسبوع من مغادرته القطاع. بوصول وفد يرأسه مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة المصرية أحمد عبد الخالق إلى القطاع، بعد مباحثات لأيام مع مسؤولين إسرائيليين.


إعلان

وتتوسط القاهرة منذ سنوات في ملفات فلسطينية أبرزها المصالحة الداخلية بين حركتي فتح وحماس، ووقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة و"إسرائيل"، وما يترتب على ذلك من مطالبات فلسطينية بضرورة إنهاء الحصار الإسرائيلي على القطاع لتحسين الأوضاع المعيشية للسكان.


وتأتي زيارة الوفد المصري إلى القطاع بعد ثلاثة أيام من زيارة منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، ورئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة السفير القطري محمد العمادي، كل على حدة. وأجرى الوفد الأمني المصري في زيارته السابقة للقطاع قبل نحو أسبوع نقاشات موسعة مع قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والفصائل وهيئة مسيرة العودة.


وقالت حماس الجمعة الماضي إن القطاع سيشهد الأسبوع المقبل (الحالي) "حراكًا دبلوماسيًا مكثّفًا بزيارة العديد من الوفود" للقطاع المحاصر إسرائيليًا منذ نحو 13 عامًا. وأوضحت حماس في بيان أن الحراك الدبلوماسي يأتي في "إطار تواصل العمل من أجل كسر الحصار عن قطاع غزة والتخفيف من معاناته".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد