محليات

القوائم العربية تدين المجزرة البشعة في نيوزيلندا

استنكرت القوائم العربية في الداخل المجزرة البشعة التي راح ضحيتها اكثر من 40 قتيلا في مسجدين في نيوزيلاندا اليوم الجمعة.


تحالف الموحدة والتجمع يدين المجزرة ويعزي ذوي الضحايا ويدعو نيوزلندا الى حماية المسلمين ومناهضة التحريض

إعلان

أدان تحالف الموحدة والتجمّع بشدة المجزرة الاجرامية، التي ذهب ضحيتها أكثر من أربعين شخصًا في مسجدين في نيوزلندا، مؤكّدًا بأن استهداف المصلين العزّل في المساجد هو جريمة نكراء وفعل جبان، نتيجة التحريض المستمر ضد المسلمين وتشويه صورتهم، وكذلك ضد المهاجرين واللاجئين. جاء ذلك في بيان أصدره التحالف.


وعبّر التحالف عن تضامنه مع الجالية المسلمة في نيوزلندا وقدم تعازيه ومواساته لذوي الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين. ودعا فيه السلطات النيوزلندية إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المساجد والمصلين في المساجد، ومنع التحريض وبث ثقافة الكراهية، وإلى القيام بتحقيق سريع وجدّي للقبض على المجرمين ومقاضاتهم.


وأرسل التحالف رسالة عاجلة الى رئيسة حكومة نيوزلندا السيدة جاسيدا ارديرن، طالبها فيها بترجمة تصريحاتها الحازمة إلى فعل يؤدي الى معاقبة المجرمين والى ردع امثالهم والى حماية المسلمين في نيوزلندا. واعتبر التحالف المجزرة نتيجة للتحريض المتواصل على المسلمين وعلى الأقليات في كافة ارجاء المعمورة، وشدد على أنه لن تكون هناك ديمقراطية في أي بلد إذا لم يجر اجتثاث العنصرية وجرائم الكراهية من جذورها.


وحذّر التحالف من استهداف دور العبادة، ومن إشعال فتيل الحروب الدينية، ومن انفلات قوى اليمين المتطرف في كافة ارجاء العالم. وأكّد التحالف دعمه للمبادرة، التي أطلقتها شخصيات ديمقراطية لتشكيل تحالف دولي ضد العنصرية والفاشية وجرائم الكراهية ومن اجل الدفاع عن حقوق الانسان في كل مكان في العالم.


بيان الحركة الاسلامية: المجزرة النكراء في مسجدين في نيوزلندا ثمرة التحريض والكراهية


أدانت الحركة الإسلامية في البلاد المجزرة الرهيبة التي ارتكبت بحق المصلين الآمنين في مسجدين في نيوزلندا، واعتبرت في بيانها أن هذه المجزرة هي ثمرة بث الكراهية والتحريض ضد المسلمين والمهاجرين بشكل خاص وهي نتاج للثقافة اللا إسلامية التي يروَّج لها في الغرب خاصةً.


وعبّرت الحركة الإسلامية في بيانها عن حزنها العميق لهذا المصاب الجلل للجالية المسلمة في نيوزلندا، وتضامنها الكامل معهم، وتعازيها لذوي الضحايا ورجائها الشفاء العاجل للمصابين.


ودعت الحركة الاسلامية حكومة نيوزلندا الى معاقبة المجرمين واتخاذ التدابير اللازمة لحماية المسلمين ومحاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا ووقف خطاب التحريض وبث الكراهية لهم وللمهاجرين الأجانب.


وأكدت الحركة الإسلامية على أن هذا الاعتداء الدّموي يُثبِت أنّ شجرة الإرهاب والإجرام واحدة وجذورها تتغذّى على الحقد والعنصريّة. وكشعب فلسطيني ذُقنا ويلات هذا الإجرام والإرهاب على مدار تاريخنا فقد ارتُكبت مجازر عديدة بحقّنا ومنها مجزرة الحرم الإبراهيمي التي ارتكبها المجرم باروخ غولدشتاين.


ودعت الحركة الاسلامية الى إقامة صلاة الغائب على شهداء المجزرة، والى المبادرة لوقفات تضامنية واستنكار للجريمة بعد صلاة الجمعة في البلاد تعبيرًا عن تضامننا مع الضحايا ولأنّ المُصاب هو مصاب الأمة جمعاء وليس مسلمي نيوزلندا بشكل خاص. رحم الله شهداء المسجدين وألهم ذويهم الصبر وعجّل بشفاء المصابين وحفظ أهلنا في نيوزلندا من كل سوء.


النائب عيساوي فريج حول المجزرة بنيوزيلاندا: الإرهاب هو الإرهاب نفسه، يقتل ويسفك الدماء

عقب النائب عيساوي فريج: الإرهاب هو نتيجة التحريض والكراهية التي تستمد شرعيتها من قيادات تعوث بالأرض فسادا. كم تشبه هذه الجريمة البشعة مجزرة الحرم، وفي بلادنا نشهد اليوم علو الكهانيين الجدد، منهم خرج جولدشتين ومنهم مازالت تخرج التصريحات العنصرية ضد العرب.

لا نتمنى هذه الجريمة لاي شعب أو اتباع اي ديانة في العالم، ولكن يجب الحذر والعمل على صد من يقف وراء هذه النتائج البشعة غير الإنسانية.

رحم الله شهداء هذه المجزرة البشعة.


قائمة الجبهة والعربية للتغيير تُدين المجزرة الإرهابية في نيوزلندا وتدعو العالم للفظ ثقافة "چولدشطاين"

أدانت قائمة الجبهة والعربية للتغيير المجزرة الدموية الإرهابية التي وقعت داخل مسجد في نيوزلندا وأدت الى مقتل اكثر من ٤٠ شهيداً وجرح العشرات من المصلين داخل المسجد.


وجاء في البيان: "مجزرة فظيعة لمجرمين دفعتهم كراهية الاسلام والمسلمين لقتل عشرات المصلين في نيوزيلندا في طريقة تعيد للاذهان مجزرة الحرم الابراهيمي الشريف. نفس الفكر. مجرمون يؤمنون بفوقية العرق واسلاموفوبيا مقيتة تدفعهم لاقتحام مسجدين لذبح المصلين المسالمين".


وأضاف البيان: "على العالم أن يفهم بأن هذه المجزرة هي نتيجة مباشرة للتحريض ضد المسلمين في الغرب، للإسلاموفوبيا التي تبثّ بمنهجية من قبل اليمين العالمي، في رأس البيت الأبيض والادارة الامريكية هناك من ساهم في بث الاسلاموفوبيا وتشويه الاسلام".


وأنهى البيان: "المهمة الأساسية للبشرية هي لفظ كل غولدشتاين، ليس عند الجرائم فقط، وإنما بالأساس استئصال ثقافة غولدشطاين الذي يقتل مصلّين ويقتل أبرياء لاختلاف العقيدة. رحم الله شهداء المسجدين".



حزب الوفاء والإصلاح: قتل المصلين في نيوزيلندا عمل إرهابي جبان

إننا في حزب الوفاء والإصلاح نستنكر وندين الجريمة الإرهابية البشعة النكراء التي أقدمت عليها مجموعة من القتلة الأنذال الإرهابيين والتي أودت بحياة عشرات المصلين أثناء أدائهم صلاة الجمعة في مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش النيوزيلاندية.

لا شك أن خطاب الكراهية للمسلمين والمهاجرين والذي بات يُسمع أكثر وأكثر من قبل قادة وسياسيين وغيرهم من الغربيين يتقدمهم الرئيس الأمريكي ترامب لاقى استجابة من هذه الحثالة التي أقدمت على هذا العمل الإرهابي اللئيم.

هي مرة أخرى توضع فيها المؤسسات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة على المحك، وهنا يُطرح السؤال، هل ستفشل هذه المؤسسات مرة أخرى وتسمعنا سمفونية

" إنهم مجانين" أو " إنه عمل فردي" .

كلنا أمل أن نسمع ونرى من الدول المسلمة وخصوصاً تلك التي ينحدر منها هؤلاء المهاجرين الباحثين عن لقمة العيش والحياة الكريمة اهتماماً ومتابعةً ومطالبةً حثيثةً وقويةً لإنزال القصاص بهؤلاء الارهابيين لئلا تذهب هذه الدماء البريئة هدراً.


إنها معركة الثوابت على هويتنا ومعتقداتنا ومقدساتنا في القدس ونيوزيلاندا وبورما وفي كل بقاع الأرض ، وما لنا إلا وحدة الصف والموقف مع ثوابتنا. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد