محليات

"الشاباك" يؤكد نجاح استخبارات إيران في اختراق هاتف غانتس وملمان يعقب للشمس حول الموضوع



حاورت اذاعة الشمس المحلل للشؤون العسكرية في صحيفة معاريف "يوسي ملمان" حول القضية التي كشف عنها جهاز الشاباك مؤخرًا، حول تمكن جهاز الاستخبارات الإيرانية من اختراق الهاتف الخاص بالجنرال بيني غانتس، زعيم حزب "أزرق- أبيض" المنافس القوي لحزب "الليكود" الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو.

وكان ذكر أن "جهاز الأمن الإسرائيلي "الشاباك" أبلغ المرشح لرئاسة الوزراء، الجنرال بيني غانتس، بأنه تم اختراق هاتفه الخلوي من قبل أجهزة الاستخبارات الإيرانية".


والتقى ضابطان من جهاز "الشاباك" قبل نحو أسبوعين بغانتس، وأخبراه أنه "تم اختراق هاتفه، ومصادرة محتوياته، منذ بداية مسيرته السياسية، وأن المعلومات الشخصية والمراسلات الخاصة والمهنية في أيد عدائية"، وفق الموقع. كما تم تحذير الجنرال من أن "أي تفاصيل حساسة على الهاتف يمكن أن تستخدم ضده في المستقبل، إذا عمل في منصب كبير في إسرائيل".

إعلان


ونوه الموقع بأن "الحدث وقع بعد مرور أربع سنوات على انتهاء ولاية رئيس الأركان السابق غانتس". وتجدر الإشارة إلى أن معركة انتخابية مستعرة تدور بين الجنرال غانتس وبين رئيس الحكومة نتنياهو، يعدّ الجنرال أقوى المنافسين لنتنياهو، حيث تشير استطلاعات الرأي الإسرائيلية إلى تقدم حزب "أزرق-أبيض" على حزب "الليكود" الحاكم.


وذكر موقع "i24" الإسرائيلي أن "جهاز الأمن الإسرائيلي "الشاباك" أبلغ المرشح لرئاسة الوزراء، الجنرال بيني غانتس، بأنه تم اختراق هاتفه الخلوي من قبل أجهزة الاستخبارات الإيرانية". والتقى ضابطان من جهاز "الشاباك" قبل نحو أسبوعين بغانتس، وأخبراه أنه "تم اختراق هاتفه، ومصادرة محتوياته، منذ بداية مسيرته السياسية، وأن المعلومات الشخصية والمراسلات الخاصة والمهنية في أيد عدائية"، وفق الموقع.


كما تم تحذير الجنرال من أن "أي تفاصيل حساسة على الهاتف يمكن أن تستخدم ضده في المستقبل، إذا عمل في منصب كبير في إسرائيل". ونوه الموقع بأن "الحدث وقع بعد مرور أربع سنوات على انتهاء ولاية رئيس الأركان السابق غانتس". وتجدر الإشارة إلى أن معركة انتخابية مستعرة تدور بين الجنرال غانتس وبين رئيس الحكومة نتنياهو، يعدّ الجنرال أقوى المنافسين لنتنياهو، حيث تشير استطلاعات الرأي الإسرائيلية إلى تقدم حزب "أزرق-أبيض" على حزب "الليكود" الحاكم.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد