صحة
pixapay

هكذا تعالجين مغص البطن عند رضيعك

المغص هو الألم الذى يحدث فى البطن بشكل مفاجئ ويشيع بشكل كبير فى الرضع والأطفال فى مرحلة الطفولة المبكرة، عادة ما يظهر المغص بعد أسابيع قليلة من الولادة ويستمر حتى يبلغ عمر الطفل حوالى 3 إلى 4 أشهر، ولكن بشكل عام لا يشكل المغص خطراً ولا ضررا على الصحة.


أعراض مغص البطن عند الرضع

البكاء الكثيف: يبكي الرضيع بكثافة وقد لا يكون هناك الكثير لتهدئه، وقد تستمر نوبات البكاء من بضع دقائق إلى فترات أطول، عادة ما يبدأ البكاء فجأة وبدون سبب واضح.

إعلان

تغيير الوضعية: قد يقوم الرضيع بتثبيط قبضته، ويحدث توتر فى عضلات البطن ، ويبدأ فى تقريب ركبتيه على بطنه، وتغير وضعه كثيرا.

النوم: قد تحدث نوبات من النوم غير المنتظم مع البكاء.

اطلاق الريح: خلال نوبات البكاء الشديد، قد يطلق الطفل الرياح نتيجة الغازات فى بطنه.


علاج مغص البطن

بما أن المغص هو جزء طبيعى من حياة بعض الرضع ولا يمثل ضررا على صحتهم، لا يوصى عادة بتناول الدواء، وعادة لا توجد مادة واحدة تعالج جميع حالات المغص، ومع ذلك فقد تبين أن العلاجات التالية قد تساعد فى التخفيف من حدة المغص.

قطرات مضادة للغازات:

هو عامل مضاد للرغوة يقلل من كمية الرياح المحتبسة، فهو يجمع بين فقاعات صغيرة من الغاز المحبوسة فى محتويات المعدة عندما يبتلع الرضيع الهواء، عندما تتجمع الفقاعات معًا وتصبح أكبر حجمًا ، يكون طردها أسهل من خلال التجشؤ أو تمرير الرياح، يعمل محليا في القناة الهضمية ولا يدخل فى مجرى الدم.

قطرات اللاكتيز:

اللاكتيز هو إنزيم يحلل سكر اللبن اللاكتوز إلى الجلوكوز والجالاكتوز، ويمكن للأشخاص الذين يعانون من نقص اللاكتاز فى القناة الهضمية أن يحدث لديهم تشنجات فى البطن وإسهال بعد تناول منتجات الألبان ، حيث يساعد اللاكتاز على منع ذلك.


نصائح لتخفيف المغص عند الرضع

قد تساعد الاقتراحات التالية تخفيف ألم البطن في:

- وضع الطفل في وضع مستقيم عند الرضاعة لتقليل احتمالية ابتلاع الهواء.

- تجنب الأمهات المرضعات الشاي والقهوة والأطعمة الغنية بالتوابل والكحول التى قد تنتقل إلى الطفل من خلال الرضاعة.

- قد يساعد النظام الغذائي الذي يستبعد الألبان والبيض والقمح أو المكسرات للأم فى منع المغص عند الرضع.

- تأكد من أنك قمت بتجشؤ طفلك بعد الرضاعة فقط اجلس الطفل فى وضع مستقيم مع فرك ظهره والمعدة لإخراج الهواء .

- حمل الطفل عند البكاء في مكان هادئ مع إضاءة خافتة .

- قد يساعد الحمام الدافئ أو التدليك اللطيف أيضًا على تهدئة الطفل وتخفيف ألم البطن.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد