محليات
pixapay

داوود للشمس: "قرار بتحديد كمية الأقراص المسكنة للآلام بسبب تأثير الباراسيتامول على الحالة النفسية وخشية ان تؤدي الى الانتحار"




اوعزت وزارة الصحة الى مختلف الصيدليات وشبكات فارم بتحديد كمية الأقراص المستخدمة كمسكن للآلام داخل العلبة الواحدة من 15 الى 20 قرصًا كحد اقصى.

حول اسباب ذلك تحدثت اذاعة الشمس مع رئيس نقابة الصيادلة في حيفا والشمال هاني داوود.

إعلان


وقال داوود ان هذا الموضوع قد طرح منذ مدة طويلة على الكنيست لاقراره، وعدم بيع ادوية بدون وصفة طبية، نظرا لخطورة مادة الباراسيتامول الموجودة داخل الأقراص المسكنة للآلام، "وطالبنا في حينه بتحديد كمية الأقراص داخل العلبة الى 16 قرصًا، وكانت العلبة في حينه تحتوي على 20 حتى 50 قرصًا".


اما السبب الرئيس لذلك فقال، ان تناول هذه الأقراص المسكنة للآلام بكثرة، وبدون وصفة طبية يؤدي الى حالات نفسية وانتحار وتدمير الكلى وبالتالي الحاجة الى زراعة كلى. 


وقال الى انه وللأسف فهذه المادة موجودة داخل الأقراص وهي موجودة في كل بيت.


كما نوه الى سبب آخر بتحديد كمية الأقراص التي تُباع، هو ازدياد حالات انتحار الفتيان فوق جيل العشر سنوات، حيث تبين انهم تناولوا كمية كبيرة من اقراص مسكنة للآلام تحتوي على مادة الباراسيتامول.


وفي ذات السياق تحدثت اذاعة الشمس مع د.جمال دقدوقي المختص بعلم النفس، حول ظاهرة الانتحار حيث قال ان الانتحار يمكن ان ينفذ من قبل الشخص اذا توفرت وسيلة الانتحار، والمراهقين بشكل خاص يصعب عليهم السيطرة على انفسهم.


ومتابعة لتبعات تناول الأقراص المسكنة للآلام نوه الى انها تحمل اضرارا للكبد والجسم والدماغ ويجب تحديدها.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد