الناصرة والمنطقة

الشمس تواكب حالة الرضيعة من الرينة. د.زمير للشمس: "الرضيعة ادخلت كمية من المخدرات الى فمها لكن حالتها مستقرة الآن"




تواكب اذاعة الشمس قضية الطفلة التي عُثر في جسمها على مواد مخدرة من قرية الرينة، ونقلت بحالة خطرة الى المستشفى، وتحدثت حول هذا الموضوع مع مدير وحدة العلاج المكثف في قسم الأطفال في مستشفى هعيمك في العفولة د.جور زمير، للوقوف على حالة الطفلة.


إعلان

وقال د.زمير ان الطفلة وصلت بحالة خطرة الى المستشفى، وهي تبلغ من العمر 9 اشهر، ولم يكن لديها اي رد فعل، وبعد اجراء فحوصات تبين انها ادخلت الى فمها كمية كبيرة من مواد مخدرة مثل الكنابس او الحشيش او الماريحوانا، ونحن لا نعلم ما هي المادة بالضبط، انما هو عمل الشرطة التي تحقق في الموضوع.


واشار الى ان الطفلة بالتأكيد ادخلت هذه المواد الى فمها، اذ لو انها اشتمت هذه المواد فقط لما وصلت الى هذا الوضع الخطر.


ولفت الى ان حالة الطفلة مستقرة الآن، وخرجت من حالة الخطر، الا انها ما زالت كثيرة النوم، لكن بالامكان القول ان حالتها جيدة وسوف تتحسن.


ونوه الى هذه المواد المخدرة اذا تناولها الاطفال فيمكن ان تدمر الجهاز التنفسي لديهم، ولذا يجب تحذير الأهل ومراقبة اطفالهم. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد