كشفت الراقصة المصرية ​فيفي عبده عن مواقف غير متوقعة حصلت بينها وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحم بيغن، ووزير الدفاع موشيه ديان، وذلك في احد اللقاءات التلفزيونية التي اجرتها مؤخرا.


وقالت “عبده” انها كانت تعمل قديما فى أحد الفنادق الشهيرة، وتفاجأت حينها بوجود مناحم بيغن هناك. مضيفة بالقول: “فوجئت أثناء الرقص بأن أحد الأشخاص يلقي عليّ علم إسرائيل”، ما دعا ان تقوم بوضع العلم تحت قدميها، بخطوة جريئة منها.


إعلان

وبعد اقدامها على هذا الأمر، فوجئت اثناء عودتها للفندق بوضع الورد لها، كتحية لها من الشعب على تصرفها. وتابعت عبدة قائلة: “كنت في فرنسا مع زوجي، وكنت منذ صغري يتم وصف موشيه دايان بأنه مخيف”، مشيرة إلى أنها التقت به خلال صعودها المصعد ما سبب لها القلق والخوف.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد