تظاهر العشرات من اهالي مدينتي قلنسوة والطيبة ضد سياسة التمييز والتشريد في اعقاب اوامر الهدم الفورية للعديد من العائلات مباركة الابناء، وتلاحقهم الشرطة لهدم منازلهم بايديهم .

فيما كانت بلدية قلنسوه قد قدمت استئناف للمحكمة المركزية والتي حددت موعداً للبت في القرار المصيري لأربع عائلات مباركة الاولاد.

إعلان


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد