تمكن باحثون في جامعة شمال إلينوي في الولايات المتحدة الأمريكية، بالتعاون مع جامعة تشونغ يوان في تايوان، من تطوير وسادة عالية التقنية لإلغاء الشخير.


ووفقاً لموقع "ميرور" البريطانية، فإنّ هذه الوسادة تتضمن مايكروفونات عديدة، تعمل على التقاط الأصوات على اختلاف أنواعها وحدتها، ليصار بعد ذلك إلى تحليلها عن طريق خوارزمية تقوم بإلغاء الضجيج. وبذلك، فإنّ الوسادة تعمل على امتصاص صوت الشخير عن طريق "مكافحة الضوضاء".


إعلان

وتبعاً لـ"ميرور"، فإنّ "برنامج الكمبيوتر الخاص بالوسادة، يعمل على إنشاء أصواتٍ مع شكل الموجة المقلوب فيكون له تأثير إلغاء الضجيج"، موضحاً أنه "يمكن التحكم بالوسادة من خلال تطبيق خاص".


ولفت إلى أنّ "تقنية إلغاء الضوضاء الموجودة في الوسائد، ساهمت في تقليل الضجيج بنسبة 31 ديسيبل، فيما يتفق خبراء السلامة على حد أعلى لتعرض الانسان لشدة الصوت يبلغ 85 ديسيبل"، مؤكدين أنّ "أي زيادة في التعرض لهذه الشدة لفترات طويلة، يؤدي إلى حدوث أضرار في السمع".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد