صحة

عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان بما يتوافق مع عمره

لقد سمعنا الكثير من المعلومات حول ساعاتنا البيولوجية وكيف أن احترام دورات نومنا يمكن أن يكون له فوائد صحية كبيرة، عادة يعتقد الناس أن 7-8 ساعات كافية لكن هذا ليس هو الحال دائما، النوم جزء لا يتجزأ من حياتنا لا يوجد شيء أفضل من الذهاب إلى الفراش بعد يوم عمل شاق طويل، النوم الصحي مهم جدا للراحة والانتعاش، لكن كم عدد ساعات النوم التي نحتاجها للحصول على نوم صحي ومريح ؟.

حدد العلماء بالفعل من خلال الدراسات العلمية المتخصصة ما يحتاجه جسم الإنسان من ساعات نوم وفقا لعمره حتى يستطيع مواصلة حياته بكفاءة عالية ويحقق من خلال ذلك أهدافه وطموحاته التي يسعى إليها ويحافظ على صحته العامة في ذات الوقت.

أضرار قلة عدد ساعات النوم على الإنسان

إعلان

كثير منا ينتظرون عطلة نهاية الأسبوع للحصول على راحة جيدة، لكن من الأفضل عدم إهمال النوم طوال الأسبوع لأن ذلك يؤثر سلبا على صحتنا العامة، حيث يؤثر الحرمان من النوم على نوعية نوبات النوم المستقبلية بشكل سلبي على سبيل المثال في العطلة الأسبوعية برغم أننا قد نحصل على عدد ساعات أطول إلا أننا لا نشعر بالراحة الجسدية.

كذلك عدم الحصول على ما يكفي من النوم يضعف مناعتنا ويمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة، عدم الحصول على قسط كاف من النوم يزيد من خطر الإصابة بالمشاكل والأمراض التالية: تغييرات في وظيفة الهرمونات، وأمراض القلب والأوعية الدموية، مشاكل بصرية بالإضافة إلى داء السكري، بالإضافة إلى كل هذا يؤثر النوم السيئ تأثيراً سلبياً على الجسم والمظهر، ونتيجة لذلك يصبح اكتساب الوزن، والدوائر تحت العينين، والشحوب، والبشرة السيئة حقيقة واقعة، يؤدي نقص النوم أيضا إلى نقص التركيز وانخفاض الكفاءة اليومية والشيخوخة المبكرة.

عدد ساعات النوم التي يحتاجها الجسم وفقا للعمر

العمر يؤثر ليس فقط على حالتنا ووظائفنا الجسدية،لكن هناك أيضا علاقة وثيقة بين العمر والعدد المطلوب من الساعات للنوم الجيد تظهر كالتالي :

منذ الولادة وحتى 3 أشهر: من 14 إلى 17 ساعة.

من 4 إلى 11 شهرا: من 12 إلى 15 ساعة.

من عمرة سنة إلى سنتين : 11-14 ساعة.

من 3 إلى 5 سنوات : 10-13 ساعة.

من 6 إلى 13 سنة: من 9 إلى 11 ساعة.

من 14 إلى 17 سنة: من 8 إلى 10 ساعات.

من 18 إلى 25 سنة: من 7-9 ساعات.

من 26 إلى 64 سنة: 7-9 ساعات.

من 65 إلى أكثر: 7-8 ساعات.

تحسين فترات النوم

الأمر لا يقتصر فقط على عدد ساعات النوم التي يحتاجها الجسم ولكن أيضا على جودة النوم خلال تلك الفترة، من المهم حقا إعطاء اهتمام وثيق لجودة ومدة النوم التي تحصل عليها، ويمكنك استخدام النصائح التالية للمساعدة في الحصول على قسط كاف من النوم والشعور بالانتعاش أكثر كل يوم: لا تواصل الليل بالنهار أبدا مهما كانت الظروف، من المهم أن تتذكر أن الناس يجب أن يظلوا مستيقظين خلال النهار وأن يناموا في الليل، إذا كسرت هذا المخطط فمن المحتمل أن تواجه مشكلات تتعلق بالنوم.

يجب عليك أيضا أن تغفو وتستيقظ في نفس الوقت كل يوم، لا تتناول مشروبات منشطة ، أيضا لا تتناول وجبة خفيفة في الليل، يجب عليك خلق جو مريح جدا في غرفة النوم، حيث يمكنك تجهيز سريرا مريحا وبياضات أسرة عالية الجودة، سيساعدك المشي لمسافة قصيرة في الهواء النقي على النوم بسرعة أكبر، حاول عدم استخدام المحمول أو الجلوس أمام الكمبيوتر وقت طويل قبل الذهاب إلى السرير، إيلاء الاهتمام للنشاط البدني وتقنيات الاسترخاء.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد