ما زال مصير مسلسل “باب الحارة” غير معروف لغاية الآن، في ظل الدعاوى القضائية القائمة بين شركتي “ميسلون فيلمز” للمنتج بسام الملا، وشركة “قبنض ميديا” للمنتج محمد قبنض، في ظل الدعاوى القضائية القائمة بين الشركتين أمام القضاء، حيث يقول المنتج قبنض إنه كسب الحقوق الفكرية للعمل، بموجب تنازل من كاتبه الأول مروان قاووق، فيما تملك شركة “ميسلون” ما يمكن تسميته الحقوق الاقتصادية.


وبحسب معلومات حصرية حصل عليها “سيدتي. نت”، فإنّ مصير المسلسل لا زال معلقًا، حيث إنّ الاجتماع بين المنتجين الملا وقبنض لحل الخلاف و إيجاد صيغة شراكة معينة تجمعهما، لم يؤدِّ إلى نتيجة لغاية الآن، في ظل خلاف كبير بين الطرفين وتمسّك كل طرف بأحقيته في العمل .


إعلان

وتفيد المعلومات التي حصلنا عليها، أنه ليس بمقدور أيّ من الشركتين التصوير من دون إذن الأخرى، حيث إنهما يستطيعان إيقاف بعضهما البعض قانونًا عن التصوير، بموجب الثبوتيات التي يمتلكانها والأحكام القضائية السابقة، وبموجب امتلاك كل منهما لحقوق معينة .


ومن المقرر أن يكون هناك لقاء آخر يجمع المنتجين المتخاصمين، للوصول إلى صيغة مشترك تؤدي إلى أن يبصر العمل النور لموسم 2019 تحت إشراف المنتج بسام الملا الذي وقّع عقود عدد كبير من نجوم العمل، وأنجز تحضيرات تصوير الجزء العاشر من المسلسل تحت إدارة المخرج مؤمن الملا، فيما العمل من تأليف الكاتب فؤاد شربجي، حيث كان مقررًا أن ينطلق تصوير المسلسل في الشهر الحالي، إلا أنّ الدعاوى القضائية حالت دون ذلك.


وإذا لم يتوصل المنتجان لاتفاق بينهما، فإنّ المسلسل لن يرى النور في موسم 2019 .

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد