محليات

الإعلام الاسترالي ينشر تقريراً مفصلاً من مسرح جريمة قتل آية مصاروة من باقة.. شاهدوا

مازال المحققون في الشرطة الأسترالية منشغلون في حلّ لغز جريمة القتل التي حصدت حياة الشابة اية سعيد مصاروة إبنة باقة الغربية البالغة من العمر 23 عامًا، ونشرت شرطة ولاية فيكتوريا صورًا من كاميرات المراقبة التي توثق لحظاتها الأخيرة.

وبحسب المعلومات فإن الشابة كانت في طريق عودتها مساءً من احد العروض في شمال مدينة ملبورن قبل ان تقتل ويتم العثور على جثتها قرب محطة القطار الكهربائي في مشارف المدينة.

إعلان


كما نشرت الشرطة صورًا لقميص وقبعة والتي تم العثور عليها في مسرح الجريمة وعلى ما يبدو فإنها تعود للقاتل مطالبةً الجمهور بالمساعدة في فكّ لغز الجريمة والتبليغ عن تفاصيلها في حال كان هناك شهود عيان.

كما تعتقد الشرطة ان الشابة آية مصاروة تعرضت للسرقة ايضًا قبل مقتلها وقالت:"ان المرحومة كانت تتحدث مع شقيقتها لحظة وقوع الجريمة، حيث سقط الهاتف خلال ذلك ارضًا بحيث سمعت شقيقتها للحظات قبل ان تنقطع المكالمة".

واضافت الشرطة:"ان الشقيقة لم تتمكن من التواصل مع المرحومة فقامت بإبلاغ الشرطة التي شكلت طاقمًا مكّون من 30 محققًا". وقالت الشرطة ايضًا:"من المؤكد ان هناك من رأى شخصًا يرتدي هذه الملابس، نحن نؤمن انه من الواجب الانساني ان يبلغنا كل من رأى المجرم، هنالك عائلة تعيش مصابًا جلل اضطرت للقدوم من الطرف الآخر للعالم في هذه الظروف الصعبة ونحن نريد ان نعطيهم الاجوبة".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد