القدس

مزراحي للشمس: كشفنا آثار قرية عربية لكن حوّلت لمستثمرين لاقامة مباني دون معارضة



كشفت حفريات مؤخرًا في منطقة القدس، عن وجود آثار اسلامية ومسيحية لقرية عربية تعود لمرحلة معينة، وتقع بالتحديد في منطقة موديعين، لكنها حُولت لمستثمرين لاقامة مباني عليها، دون ان يواجهوا اي مشكلة او اعتراض في ذلك من قبل اي احد.


وكان لاذاعة الشمس حديث حول هذا الموضوع مع خبير علم الآثار يوني مزراحي.

إعلان


واشار مزراحي الى ان القرية هي النبي زكريا، وتحوي رموزًا دينية، لكنها حولت لمستثمرين دون ان يواجهوا اعتراضا من قبل سلطة الآثار.


وافيد ان الموقع يعود تاريخه إلى 1200 عام، إلى فترة الحكم الإسلامي في فلسطين، وحول لممقاولين من أجل بناء "مركز لوجيستي" لمستوطنة "موديعين" شمالي القدس، وأفادت صحيفة "هآرتس" بأن الموقع الأثري يقع على تلة ويعرف بإسم النبي زكريا.


وكان علماء آثار إسرائيليون اكتشفوا هذا الموقع الأثري، وتبين أنه عبارة عن بلدة كانت مزدهرة في الفترة الإسلامية المبكرة، وعثروا فيه على بيوت فخمة مزينة بالفسيفساء والأقواس، وآبار ماء مقصورة الحيطان ومعاصر زيتون ومعامل لصناعة الزجاج يعود تاريخها إلى حوالي ألف عام.



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد