محليات

د. امطانس للشمس: انسحاب الطيبي يعني حلّ القائمة المشتركة، بروفيسور غانم: لم تحلّ انما فرصة لاعادة التفكير بتركيبتها



ناقشت اذاعة الشمس صباح اليوم، تبعات انسحاب الحركة العربية للتغيير، عقب اعلان الحركة يوم امس الانشقاق عن القائمة المشتركة، وحاورت حول هذا الموضوع كلا من بروفيسور اسعد غانم، ود.امطانس شحادة.


وقال د. امطانس شحادة امين عام التجمع الوطني الديمقراطي:

"كانت هناك جلسة واحدة لرباعية الاحزاب في القائمة المشتركة، وجلسنا مرة واحدة قبل اسبوعين طرحنا خلالها القضايا الاجرائية، وكان هناك التزام من قبل الجميع، واعلنا ان القائمة المشتركة هي مشروع استراتيجي رغم الانتقادات التي وجهت حول اداء القائمة المشتركة، واتفقنا على بدء مفاوضات ثنائية، واتفقنا على تاريخ 01/20 للوصول الى تفاهمات بالنسبة للقائمة، ولم نتفق على عدد الكراسي".

إعلان


واضاف: "كان هناك حديث عام يتعلق بالتزام الاحزاب، لكن لم ندخل في تقسيم القائمة المشتركة، ولم يطرح اي احد هذا الموضوع خلال الاجتماع، والتجمع اتفق على عقد اجتماعات مع الاحزاب اخرى".


وتابع: "قضية اشراك الجمهور مهمة، اذ ان هناك نصف مليون صوتوا للقائمة، والاحزاب العربية تمثل كافة اطياف المجتمع، الاحزاب لديها فروع في معظم البلدات العربية، والعمل السياسي لا يكافئ على الكسل الشعبي، ابواب الاحزاب مفتوحة للجميع، والدخول للحيز السياسي مفتوح للجميع".


ونوه الى ان: "انشقاق النائب احمد الطيبي يعني حل القائمة المشتركة، وانشقاق احد التيارات يعني حل القائمة المشتركة، حيث عدنا لوضع ما قبل تشكيل القائمة، وبحال انشق احد الاطراف فلم تعد حينها قائمة مشتركة".


وفي هذا السياق قال بروفيسور اسعد غانم؛ استاذ العلوم السياسية:

"يجب ان نحاول ان نتذكر ما حصل بعد الانتخابات السابقة، والتي افرزت عن نشوء القائمة المشتركة وهي اكبر انجاز في تاريخ الجماهير العربية، حيث نجحنا برفع التمثيل العربي، لذا فاقامة القائمة كان مهم جدا، لكن لم يكن هناك برنامج جماعي، وليس هناك من قال ان التركيبة كانت خطأ، على القائمة المشتركة ان تفتح ابوابها لتمثل الجميع، فلماذا مثلا لا يأخذ الدروز اي مقعد في القائمة".


واضاف: "النائب الطيبي يتطلع الى تمثيل اكبر في القائمة المشتركة، والقائمة ليست قائمة الاحزاب انما قائمة شعب، واعلنت مسبقا ان الاحزاب ليست عزبة وليست املاك خاصة، والقائمة يجب ان تمثل شعبنا،هناك قطاعات في مجتمعنا على القائمة ان تفتح الابواب لها، يجب الحفاظ على القائمة كتجمع وطني يمثل الجميع".


وتابع: "يمكن ان نساهم من خلال القائمة المشتركة بتغيير الحكم في اسرائيل، لكن على القائمة ان تفكر كيف تكون قيادة شعب، انسحاب الطيبي لا يعني ان القائمة المشتركة قد حلت، لكن يفتح المجال في الحاجة لاعادة التفكير بتركيبة القائمة".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد