خصصت اذاعة الشمس جزءًا من برنامجها الصباحي نهار اليوم، لتستذكر الشاعر الراحل مفيد قويقس ابن بلدة يركا، ولذي رحل يوم الخميس الماضي ليلا، تاركا وراءه ارثا شعريا عريقا.


وتحدثت حول هذا الموضوع مع المحامي ذوقان عطا الله.

إعلان


وتوفي الشاعر قويقس عن عمر ناهز الستون عاماً، بعد اقل من اسبوع على اصابته بأزمة قلبية حادة، اقعدته في العناية المكثفة يصارع الموت، قضاها في العطاء والمحبة لمجتمعه وتمسكه بالقضية الوطنية والسلام العادل وحق الشعوب في الاستقلال والحرية.


وزاره خلال مرضه العشرات والمئات من المحبين والشخصيات السياسية والادبية المحلية والقطرية.


نبذة عن حياته:

- ولد الشاعر مفيد قويقس (ابو عائد) في قرية يركا بتاريخ في 21- 11- 1958، لبيت وطني تربى وترعرع على اسس القضية الفلسطينية، وناضل من اجلها الى جانب رفاقه من يركا والمجتمع العربي.


- اصدر المئات من القصائد الشعرية وله ديوان مشهور بأسم "غضب"، والذي اضافه الى جانب عشرات الاعمال الادبية التي احدثت اصداءً واسعة جداً.

- ترك وراءه زوجة (مفيده)، اربعة ابناء (عائد، حموده، آدم، دنيا).

- أنهى تعليمه الابتدائي والثانوي في يركا، وبسبب ظروفه الاقتصادية الصعبة لم يتابع تعليمه، وانخرط في سوق الأعمال الحرة.

- انتسب مبكرا الى الحزب الشيوعي الاسرائيلي، وقد اعتقلته السلطات الاسرائيلية وفرضت عليه الاقامة الجبرية مرارا؛ بسبب آرائه ومواقفه السياسية.

- المؤلفات الشعرية:

1- على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار. 1980

2- الغضب. 2015.

3- ذاكرة انتظار.

4- عشريات ومقطوعات. 2018

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد