رياضة عالمية

أفضل 10 انتقالات حصلت في عام 2018

شهدت فترة الانتقالات الشتوية والصيفية في عام 2018 أحداثاً مثيرة في تفاصيلها، كان بطلها مرة أخرى الأندية في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، التي فتحت خزائنها على مصراعيها حتى تستقطب نجوم كرة القدم، الذين سيعززون صفوفها في البطولات المحلية والقارية.

وكشفت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، عن أفضل 10 انتقالات حدثت في عام 2018، حيث باشرت في المفاجأة الكبيرة التي حدثت في سوق الانتقالات، عندما قرر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الرحيل عن نادي ريال مدريد الإسباني الذي أمضى فيه تسع سنوات، والاتجاه إلى يوفنتوس الإيطالي ليخوض تجربة جديدة.

ورحل صاحب الـ33 عاماً الذي حقق جائزة الكرة الذهبية في خمس مناسبات إلى السيدة العجوز، بعقد يمتد لأربع سنوات، وبصفقة بلغت نحو 105 ملايين يورو، وسط صدمة كبرى حدثت لجماهير ريال مدريد، التي ظنت أن البرتغالي سيعتزل لعب كرة القدم في ملعب "سانتياغو بيرنابيو".

إعلان

وحل الإسباني الشاب كيبا أريزابالاغا حارس نادي تشلسي الإنكليزي في المركز الثاني بقائمة أفضل صفقات عام 2018، عندما رحل عن صفوف أتلتيك بيلباو نحو البلوز في لندن، بصفقة قدرت بنحو 80 مليون يورو، ليعوض رحيل البلجيكي تيبو كورتوا نحو ريال مدريد، ويصبح أغلى حارس في تاريخ كرة القدم.

وانتقل إلى أتلتيكو مدريد الإسباني، الذي تمكنت إدارته من إقناع الفرنسي توماس ليمار من الانتقال إلى صفوف الروخيبلانكوس والرحيل عن ناديه السابق موناكو، بصفقة وصلت إلى نحو 70 مليون يورو، متجاهلاً الكثير من العروض التي وصلت إليه من عدد من الأندية الإنكليزية.

وفي المركز الرابع أتى النجم العربي الجزائري رياض محرز، الذي انتقل إلى مانشستر سيتي قادماً من ليستر سيتي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بصفقة وصلت إلى 68 مليون يورو، بعد أربع سنوات مع "الثعالب"، الذين قادهم إلى تحقيق الدوري الإنكليزي الممتاز في موسم 2016.

ونبقى في إنكلترا، حيث حدثت الإثارة في سوق الانتقالات الصيفية، عندما وصل الحارس البرازيلي أليسون بيكر إلى نادي ليفربول قادماً من روما الإيطالي، بصفقة قدرت بنحو 62.5 مليون يورو، ونجحت إدارة الريدز بخطف الحارس الدولي، الذي أصر على إحضاره المدرب الألماني يورغن كلوب إلى الفريق.

ونستمر مع نادي ليفربول الإنكليزي الذي كان بطل موسم الانتقالات الصيفية، حينما وقع مع النجم الغيني نابي كيتا مقابل 60 مليون يورو قادما من لايبزيغ الألماني، ليصبح لاعباً رسمياً للريدز الذي قررت إدارته ضم اللاعب بشكل رسمي، بعدما أعلنت عن الصفقة في صيف 2017.

وبينما كانت جماهير مانشستر سيتي تنتظر قدوم البرازيلي فريد نجم نادي شاختار دونيستك الأوكراني إلى صفوفها، حصلت المفاجأة عندما تمكنت إدارة الشياطين الحمر من الحصول على عقد اللاعب في الخامس من يونيو/حزيران في الصيف الماضي مقابل 59 مليون يورو، لكن لاعب الوسط لم يقدم شيئاً يذكر تحت قيادة المدرب المُقال جوزيه مورينيو.

ولم تكن صدمة جماهير السيتي ومدربها بيب غوارديولا بالبرازيلي فريد فقط، بل حصلت مفاجأة أخرى عندما قرر النجم الإيطالي جورجينو تفضيل تشلسي على مانشستر سيتي، واللحاق بمدربه ماوريسيو ساري الذي أشرف عليه عندما كان لاعباً في نادي نابولي مقابل 57 مليون يورو.

ونعود مرة أخرى إلى ليفربول الذي صرف كثيراً لتعزيز صفوفه في سوق الانتقالات الصيفية، من أجل أن ينافس على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، وبطولة دوري أبطال أوروبا، التي خسر فيها النهائي في الموسم الماضي أمام ريال مدريد في نهائي كييف، بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، حيث نجحت إدارة الريدز بإقناع البرازيلي فابينو نجم وسط نادي موناكو بالانتقال إليهم مقابل 50 مليون يورو.

أما في المركز العاشر والأخير، فحل نادي برشلونة الذي تمكن من الحصول على عقد البرازيلي مالكوم مهاجم بوردو الفرنسي السابق، الذي كانت تحضر إدارته عقد لاعبها كي يذهب إلى روما الإيطالي، لكن إدارة البارسا دخلت في منافسة مالية على المهاجم البرازيلي، لأنها رأت فيه خليفة مواطنه نيمار الذي من الممكن أن يعوضه، ليوقع الطرفان بعدها على عقد قيمته 41 مليون يورو، وتصبح قصة انتقال النجم الشاب من أفضل الصفقات في صيف 2018.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد