صحة

احذر.. أشياء في منزلك قد تصيبك بأمراض خطيرة!

بكل تأكيد جميعنا لا يشعر بالراحة إلا داخل منزله ليس فقط الراحة الجسدية ولكن النفسية أيضا، إلا أن الوضع قد يتغير إذا علمنا أن منازلنا قد تحمل الكثير من الأضرار والأخطار التي تتسبب في أمراض خطيرة لنا دون أن نشعر بذلك، وبرغم حرصنا الكامل والمستمر على تنظيف المنزل وتهويته بشكل كبير، إلا أنه برغم ذلك للأسف قد تكون الوسائل والأدوات التي نستخدمها للوصول إلى تلك الغاية هي أحد الأسباب في نقل الأمراض لنا، وفي موقعنا قل ودل سوف نعرض لكم بعض الأمور التي قد يراها كثيرون أنها عادية ولا تتسبب في أي أخطار ولكنها في الواقع تحمل ضرر كبير لنا.

الغبار المحمل بمواد كيميائية

إعلان

يمكن للغبار في الزوايا التي يصعب الوصول إليها أو المستقر على الأثاث الخاص بك أن يفعل أكثر من أنه يسبب العطس، يمكن أن يكون في الواقع مادة سامة وشديدة الخطورة داخل منزلك، فقد قام باحثون من جامعة جورج واشنطن بتحليل بيانات عينات الغبار من جميع أنحاء أمريكا ووجدوا فيها 45 مادة كيميائية قد تكون مختبئة في داخلها، 10 منها ظهرت في 90٪ من العينات.

وكان كثير منها يوجد في الأثاث والأدوات المنزلية الأخرى وكذلك في اللعب والأرضيات، وقد يصيبنا الذعر عندما نعلم أن بعضا منها قد يسبب السرطان، لذلك يجب تنظيف المنزل جيدا من خلال محاولة الوصول إلى الأماكن التي يتواجد فيها التراب في زوايا يصعب الوصول إليها.

معطرات الجو الصناعية

إذا كنت مهووسا بالحفاظ على رائحة منزلك منعشة فقد يؤدي ذلك إلى أضرار صحية بالغة خاصة عند استخدام معطرات الجو الصناعية، قد تحتوي تلك المعطرات على مواد كيمياية تضر بالصحة العامة حي أن تلك المواد الكيميائية قد تعطل نظام الغدد الصماء عن طريق التداخل مع الهرمونات، من الغريب حقا أن تعمل تلك المواد الصناعية كبديل للهرمونات الطبيعية التي تفرزها الغدد الخاصة بنا.

تقول لارا آدلر، الخبيرة في سموم البيئة، ومدربة الصحة الشاملة في بورتلاند : “عندما يكون لدينا مواد كيميائية اصطناعية تتداخل مع العمليات الطبيعية، فإننا نبدأ بالقلق بشأن القضايا الصحية”، قم فقط بتحسين رائحة منزلك بأمان باستخدام الزيوت الأساسية الطبيعية، وشراء الزهور، أو ببساطة فتح النوافذ.

السجاد يغطي جميع أرضيات المنزل

للأسف قد يسبب السجاد المغطي لجميع أرضيات المنزل أمراض خطيرة لنا، حيث يتخلله الغبار وبقايا من شعر الحيوانات الأليفة وكذلك القاذورات التي تكون عالقة في الأحذية، والحل هو محاولة توسيع المسافات الخالية من السجاد في المنزل لإمكانية تنظيفها، وكذلك الإهتمام بالتنظيف المستمر للسجاد وتعريضه لأشعة الشمس إن أمكن للتخلص من البكتيريا الضارة العالقة به والتي تسبب أمراض خطيرة لنا.

حفظ الأطعمة والمشروبات في أواني بلاستيكية

معظم الأواني والزجاجات البلاستيكية تحتوي على مواد ضارة تتسبب في الإصابة بمرض السرطان وأمراض أخرى، ويتفاعل البلاستيك المكون لها مع الأطعمة والمشروبات خاصة إذا كانت ساخنة، لذلك وللحفاظ على صحتك وصحة أسرتك يجب عليك البعد عن حفظ الأطعمة والمشروبات في أواني بلاستيكية واستبدالها بزجاجية أو خزفية.

حرق البخور في المنزل

من العادات التي تسبب أمراض خطيرة أيضا حيث أن حرق البخور يمكن أن يرسل كميات كبيرة من الجسيمات في الهواء، والتي يمكن أن تستقر في الجهاز التنفسي، وفقا لوكالة حماية البيئة، كما أنه يحتوي في كثير من الأحيان على كميات ضئيلة من المواد الكيميائية التي قد تسبب تهيج الجلد.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد