رأي

منسيون

عمار محاميد


في قيثارة ملوية

إعلان

تعزفنا كأننا من بقية

اشلاء من قصيدة ..

نظراتها تحكي حكاية بليدة


ومنسيون

في راحلة تأتينا

تذكرنا إنا في القسوة هجرة

تأخذنا شدا ولينا ..

فيا تاريخا يتذكرنا ...

الدمع قد تاه للعيون


منسيون

في حكايات وأروقة

كحافلة ماء بمحرقة

دعنا نمر اعتذرا

اننا لا نريد الهواء إلا بجنون


منسيون

والضالة دليل..

يسابقنا ضيق سبيل

غدونا اطفالا شيوخا

حتى رجعنا منسيون ...

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد