قرر المجتمعون في الجلسة الطارئة التي عقدتها لجنة المتابعة وقيادات في المجتمعةالعربي واللجنة الشعبية اللد والرملة واعضاء البلديات العرب، ومجلس الطلاب وعدد من البرلمانيين والبرلمانيات العرب بحضور العشرات من الاهالي، وذلك في اعقاب الجرائم البشعة التي هزت مشاعر الجميع في مدينة اللد في اليومين الماضيين.


وتقرر التكثيف والتركيز للفعاليات والنشاطات التوعوية لمكافحة العنف والجريمة بمدينتي اللد والرملة، واقامة ندوات وورشات عمل بموضوع العنف لنشر الوعي في المدارس والجهاز التربوي، ويجب توحيد القوى والاطر للعمل بجدية لمواجهة هذه الافة .

إعلان

واشار رئيس لجنة المتابعة البرلماني السلبق محمد بركة على انه تقع علينا مسؤولية كبرى تجاه مجتمعنا، وعلينا الجمهور ايضا الالتزام فهناك تقصير من المشاركه في المظاهرات باعداد اكبر ، ويجب اشراك الاهالي ايضا وتوعيتهم من مخاطر العنف والصمت عن الجريمة فهناك فئات تتواطأ مع الجريمة ونتمنى ان تكون اخر جريمة.



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد