فن محلي

"موسيقانا" تنطلق باحتفال موسيقي فني وحضور جماهيري غفير

أعلنت جمعية "موسيقانا لتنمية الثقافة والفنون عن انطلاقتها الرسمية في حفل موسيقي فني، مساء الخميس الماضي 6/12/2018، في القاعة المركزية بكلية بيت بيرل، حضره المئات من أصدقاء الجمعية وداعميها ومحبي الموسيقى والثقافة من مدينة الطيبة ومنطقة المثلث الجنوبيّ.


بدأ العرض بكلمة ألقاها الفنان الموسيقيّ غسّان بيرومي، الذي تحدّث حول أهداف تأسيس جمعية "موسيقانا"، من قِبَل مبادرين رياديين في قطاع الثقافة، وموسيقيين محترفين، وطلاب للموسيقى، وأهالي طلاب للموسيقى، وناشطين في المجتمع المدني، قائلاً إنّ "موسيقانا" تهدف إلى "الإسهام في تطوير الثقافة الموسيقية والفنون في المجتمع الفلسطيني. وتسعى لتطوير علاقة المجتمع بالثقافة والفنون" و"توفير مركز لتعليم الموسيقى الشرقية والغربية (مركز "نوى" في الطيبة)، وتطوير أطر موسيقية، وتوفير فضاءات ومساحات تدريبية مهنية لتنمية المهارات والمواهب الموسيقية والإنتاج الثقافي المستقل"، بالإضافة إلى إقامة "مشروع "مركز الموسيقى للتوحد" كإطار حاضن ومهني للافراد مع توحد لتطوير مهاراتِهم ومواهِبهم الموسيقية".


إعلان

كما أكّد بيرومي في كلمته أنّ "موسيقانا" تؤمن بأهمية العمل المشترك فيما بينها وبين الفنانين وجميع المؤسسات الثقافية الفنية الأخرى، من أجل تنمية المجتمع، وأنّ الالتفاف الجماهيري الكبير الذي تحظى به "موسيقانا" يدل على حالة الانتظار لمؤسسات ثقافية تسعى فعليًا لتنمية المجتمع، وتبشّر بمستقبل آمن لأولادنا وشبابنا وكافة أطيافه. وتوجّه بيرومي بالشكر لكل الأعضاء المؤسسين للجمعية وأصدقائها وداعميها على حضورهم ودعمهم لهذه المبادرة التي تسعى لبناء مشهد ثقافي يليق بنا.


وكانت الفقرة الفنية الأولى في الاحتفال للفنان الكوميديّ نضال بدارنة، الذي قدّم مقاطع ستاند-أب كوميدي ساخرة وناقدة. ثمّ قامت "موسيقانا" بعرض مقطع فيديو قصير يجسّد المستوى الفني العالي لمركز "نوى" لتعليم الموسيقى التابع للجمعية، والذي شكّل أول مشاريعها تمهيدًا لتأسيسها.


الفقرة الرئيسيّة في الاحتفال كانت العرض الموسيقي "مونولوج" للفنان أكرم عبد الفتاح وفرقته الموسيقية القادمين من السويد الهند وفلسطين، الذي أدهش الحضور لجماليته الموسيقية التي عبّرت برقّة عن عمق التجربة الوجدانية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد