علوم وتكنلوجيا

القمر على موعد مع حالة فلكية نادرة الشهر المقبل

سيكون العالم على موعد مع حالة فلكية نادرة عندما تحدث ظاهرتان للقمر بصورة متزامنة في شهر كانون الثاني المقبل، لن تتكرر واحدة منهما قبل العام 2021 .

وذكر متحف غرينيتش الملكي في الولايات المتحدة ان” الظاهرتين حسب علماء الفلك هما “القمر العملاق” وخسوف القمر الكلي الذي سيتحول إلى “القمر الدامي”، وهو الخسوف الذي سبق أن حدث في 27 تموز الماضي ولن يحدث مرة أخرى قبل عام 2021.”.

ويحدث الخسوف الكلي للقمر في العادة عندما تصبح الأرض بين القمر والشمس، وهذا يعني أن القمر يصبح في ظل الأرض.

إعلان

وخلال ظاهرة الخسوف الكلي يصبح لون القمر أحمر داكنا لأنه يضاء بالضوء الذي يمر عبر الغلاف الجوي للأرض، ثم ينعكس على القمر عن طريق انكسار الضوء، بحسب ما أوضح المتحف .

وأفاد المتحف أن الغبار الموجود في الغلاف الجوي يحجب موجات الأشعة الزرقاء ذات التردد العالي، غير أن أمواج الأشعة الطويلة الأخرى مثل الأشعة الحمراء تمر من عبرها”.


وخلال كانون الثاني المقبل، يعتبر خسوف القمر الكلي ظاهرة خاصة لأنها تترافق مع ظاهرة القمر العملاق، وهي ظاهرة تحدث عندما يكون القمر بدرا وفي أقرب مسافة من الأرض، وهي النقطة التي تسمى فلكيا “الحضيض”، وهنا يصبح القمر أكبر من حجمه المعتاد بنسب لا بأس بها.

وهذا يعني أن هواة متابعة الظواهر الفلكية سيشاهدون ظاهرة “القمر الدامي العملاق”، بحسب ما ذكر موقع “نيوزويك” الأميركي.

وستكون الظاهرة المتزامنة مرئية بشكل كامل في الأميركتين وبريطانيا والبرتغال والنرويج والسويد وبعض مناطق شمال روسيا.

ويمكن مشاهدتها جزئيا أو كليا في المغرب وموريتانيا والجزائر وتونس وباقي دول أوروبا، في حين سيكون الخسوف وحده مرئيا في مصر وأجزاء من ليبيا، وقد تكون رؤية الخسوف جزئية في باقي الدول العربية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد