علوم وتكنلوجيا
pixapay

تحذير؛ أجسام قريبة يمكن ان تصطدم بالارض

يمكن أن يكون تأثير الكويكبات حادثًا صغيرًا يحدث دون أن نلاحظه، أو كارثة يمكن أن تمسح فصائلنا من كوكبنا، وحديثا اكتشف علماء الفلك أن كوكبنا محاط بـ"فائض" من الأجسام القريبة التى قد تكون "تنتظر إحداث تأثير"، ونشر فريق من جامعة كومبلوتنس فى مدريد ورقة تناقش احتمال أن تكسر الكويكبات الكبيرة الأصغر منها ثم تصطدم بالغلاف الجوى.


ومن الصعب تتبع الأشياء التى يتم إنتاجها أثناء التصادمات "الكارثية" لأنها تتبع "المدارات الفوضوية"، هذا يعنى أن الفلكيين غير قادرين على رؤية الصخور قبل أن تصطدم بالأرض بوقت كافى، وإذا ظهرت واحدة كبيرة بالفعل فى الأفق، فقد يكون قد فات الأوان لإخلاء أى مدن فى خط اصطدامها.


إعلان

وكتب الباحثون: "قد ترسل الكويكبات النيازك إلى الكواكب التى تدور حولها عندما تتقاطع مساراتها فى الأوقات المناسبة"، وناقش العلماء تأثيرًا مؤخرًا لجسم يتراوح حجمه ما بين تسعة و12 قدمًا يُسمى 2018 LA، والذى ضرب الأرض بعد ساعات فقط من اكتشافه.


ووفقا لموقع "مترو" البريطانى، اخترق النيزك الغلاف الجوى للأرض بسرعة 38000 ميلا فى الساعة وتسبب فى ظهور كرة نارية ضخمة فى السماء فوق بوتسوانا، أفريقيا. وقال ليندلى جونسون، ضابط الدفاع الكوكبى بمقر ناسا، فى ذلك الوقت: "كان هذا جسمًا أصغر بكثير مما تم تكليفنا بالكشف عنه والتحذير منه".


وحذر الباحثان الإسبانيان فى ورقتهما الجديدة من أنه تم اكتشاف ثلاثة أجسام طبيعية قبل اصطدامها بالأرض مباشرة، ومن المحتمل أن يكون 2018 LA قد تشكل خلال تصادم هائل بين صخور فضائية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد