علوم وتكنلوجيا

مسبار ناسا "إنسايت" يهبط بنجاح على المريخ ويرسل أول صورة له

بعد نجاح المسبار "إنسايت" التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا" بالهبوط بسلام على سطح المريخ أمس الإثنين فى بداية مهمة تستغرق عامين

اليكم آخر أخبار المسبار الذي يعد أول مركبة فضائية مصممة لدراسة أعماق كوكب آخر..


رحلة انسايت استغرقت ستة أشهر بعد أن قطع المسبار 458 مليون كيلومتر فى رحلته من الأرض حيث انطلق من ولاية كاليفورنيا الأمريكية في مايو.


إعلان

و فور وصوله أرسل المسبار "إنسايت" أول صورة من الكوكب الأحمر ، نشرتها ناسا على حسابها على توتير تظهر السطح الأملس الذي يدعى "Elysium Planitia" حيث سيستقر المسبار، ليحفر داخل طبقات المريخ العميقة.



وبات المسبار "إنسايت" أول مركبة فضاء أمـريكية تهبط على سطح المريخ منذ وصول المستكشف الطواف "كيريوسيتي" قبل 6 سنوات، وأول مركبة مخصصة لاستكشاف ما تحت سطح المريخ.

ويحمل المسبار معدات لرصد درجات الحرارة وهزات الزلازل في المريخ، وهي أمور لم يجر قياسها أبدا خارج كوكب الأرض.

كما أن المسبار مزود بعدة أدوات متطورة لفهم ما يوجد تحت سطح المريخ مثل أجهزة لقياس الهزات فائقة الحساسية.


و سيحفر مسبارا حراريا حوالي 5 أمتار تحت سطح الكوكب وسيكون ذلك أعمق اختراق نقوم به لكوكب آخر غير الأرض.



المسبار انسايت سيبقى ثابتاً في مكان واحد ويعمل بالطاقة الشمسية ، حيث أنه مزود بالألواح الخاصة بذلك .

وعلى حسابها علي تويتر أشارت ناسا إلى أنهم استطاعوا الاتصال بالمسبار انسايت ، وتم الاطمئنان على أن الألواح الشمسية المفتوحة والتي تجمع الطاقة الشمسية على نحو جيد ، كما نشرت صورة من المكالمة تظهر احدى أذرع المسبار .


وسيقضي المسبار "إنسايت" 24 شهرا، سيمضيها في أخذ قراءات زلزالية وحرارية بحثا عن معلومات تساعد على معرفة كيف تشكل المريخ وأصل الأرض وغيرها من الكواكب الصخرية في المجموعة الشمسية الداخلية.

وقد هبط المسبار انسايت على هذه البقعة الموضحة في الصورة أدناه:



المسبار وزنه 360 كيلوغراما، ورحلته هي الحادية والعشرين للولايات المتحدة لاستكشاف المريخ وسيبقى هناك لغاية أيلول 2020.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد