علوم وتكنلوجيا

انتشار "خدعة جديدة" لسرقة البريد الإلكتروني

انطلقت موجة جديدة مؤخرا تستهدف الاستيلاء على حسابات البريد الإلكتروني، التابعة لمايكروسوفت، أو الحسابات المرتبطة بشركة أبل، عبر خدعة جديدة قد تنطلي على كثيرين.

وتبدأ خطوات الاستيلاء على البريد، عبر تلقي رسالة خادعة توهمك أنها من مايكروسوفت، تدعوك فورا لتغيير أرقام حسابك السرية، أو تنذرك بأن بريدك الإلكتروني سيلغى إذا لم تقم بتحديثه، عبر إدخال كلمة السر، وتأكيدها.


إعلان

وفور القيام بهذه الخطوات، يستولى الأشخاص الذين استهدفوك على بريدك الإلكتروني، والقيام باستغلاله، دون أن تشعر.

ولتلافي هذه الخدعة، حسب الخبراء، فإن على كل مستخدم للبريد الإلكتروني، التحقق من مصدر الرسالة الخادعة التي تحمل شعار مايكروسوفت، عبر النقر على اسم المرسل، الذي سيظهر لك في البداية على أنه مايكروسوفت، أو أبل.

وعند النفر على الاسم الخادع، سيظهر لك اسم المرسل الحقيقي، لتكتشف أنه مجرد شخص يحاول سرقة بريدك، فيما لو كانت الشركة حقيقية لظهر لك عنوانها الصريح، وما عليك بعدها إلا حظر صاحب الرقم، أو الدخول مباشرة إلى حسابك والقيام بالخطوات الأمنة المعتادة، التي تعتمد على التحقق في الأمان عبر رقم هاتفك، أو عبر حساب إلكتروني آخر.

ودرج كثيرون على سرقة حسابات البريد الإلكتروني، وكذا حسابات وسائل التواصل الاجتماعي عبر هذه الخدعة، أو عبر إرسال روابط وهمية.

وينصح الخبراء في التحقق دوما، من أي رابط قبل فتحه، ومحاولة معرفة عنوان الجهة المرسلة، خاصة الروابط الموجودة على وسائل التواصل مثل تويتر وفيسبوك.

ولمحاولة تجنب الوقوع في فخ القراصنة، ينبغي أولا استخدام كلمة سر تزيد عن 8 أحرف وتتضمن رموزا خاصة مثل: % &، فهذه الكلمة يصعب كسرها، لكن يجب تغييرها باستمرار والتعامل بحذر مع رسائل الغرباء والأصدقاء بحذر.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد