محليات

توصية بإدانة مقربين من نتنياهو بشبه الفساد

قالت الشرطة الاسرائيلية إنها أوصت، اليوم الخميس، بإدانة 6 إسرائيليين، بينهم مقربين من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بشبه الفساد.

ومن بين الستة، المحامي دافيد شيمرون المقرب من نتنياهو حيث يشتبه فيه بلعب دور الوسيط لتلقي الرشوة والحصول على شيء عن طريق الاحتيال في ظروف مشددة وغسل الأموال.

وممن تشملهم توصيات الشرطة الوزير سابقا اليعازر مودي زانبرغ وقائد سلاح البحرية سابقا اليعازر تشيني ماروم بشبهة الرشوة والاحتيال وإساءة الائتمان. كما يشتبه في تشيني بغسل الأموال وارتكاب مخالفات ضريبية والتآمر على ارتكاب الجريمة.

إعلان

وافيد ان الشرطة توصي ايضا بتقديم دافيد شاران المسؤول سابقا في ديوان رئاسة الوزراء بشبهة الغش والاحتيال وإساءة الائتمان والتآمر على ارتكاب جريمة وغسل الأموال ومخالفات تتعلق بقانون تمويل الأحزاب والانتخابات.

وبشأن المسؤولين السابقين في الجيش الاسرائيلي أفريئل بار يوسف وشايكه بروش، فتنسب لهما الشرطة ارتكاب مخالفات الغش والاحتيال وإساءة الائتمان والتآمر على ارتكاب الجريمة، كما يشتبه في بروش بتبييض الأموال وإصدار الفواتير المزورة.

وفيما يخص المحامي يتسحاك مولخو القريب من عائلة نتنياهو فلا توصي الشرطة بتقديمه الى المحاكمة لعدم توفر ما يكفي من أدلة بحقه.

واكدت الشرطة ان هناك اشخاصا اخرين قد يتم اتهامهم في هذه القضية.

وقالت الشرطة إن القضية تتعلق بمناقصة شراء غواصات وسفن من شركة ألمانية، حيث تم خلالها قبول الرشاوى وتضارب المصالح.

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد شرعت بالتحقيق قبل نحو العامين في هذه القضية التي عرفت إعلاميا بالملف 3000، وجرى في إطار ذلك التحقيق مع نتنياهو، ولكن وسائل إعلام إسرائيلية قالت في الأشهر الماضية إنه لم يثبت تورطه في القضية.

وسبق للشرطة الاسرائيلية أن أوصت في شهر فبراير/ شباط الماضي، بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو في قضيتي فساد.

وما زالت تحقيقات الشرطة مستمرة مع نتنياهو، ولكن دون أن يقرر المستشار القانوني للحكومة أفيخاي ماندلبليت ما إذا كان سيقدم لائحة اتهام ضده.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد