الشاغور
تصوير يحيى جبارين

د. حنين خلايلة تروي حادثة المعاملة العنصرية معها "روسي قال لنا: انتن لستن مواطنات هنا، ارحلن، لا مكان لكنّ بيننا"


تعرضت الطبيبة حنين خلايلة من بلدة مجد الكروم لمعاملة عنصرية، خلال تواجدها في مدينة كرميئيل، وسردت الطبيبة ما حدث معها، فقالت: 


"كل مساء وكعادتي، اخرج مع صديقتي لممارسة رياضة المشي في أحد الطرق في مدينة "كرميئيل". إصطحبت كلبتي معنا للتنزه، جلست كلبتي على العشب وبعد لحظات قامت بقضاء حاجتها على العشب، بالطبع في جميع حالات مصاحبتي لكلبتي أتزود حقيبة خاصة تحتوي على مناديل رطبة، وأكياس للتنظيف، إقترب مني رجل يهودي من خلال لكنته عرفت أنه روسي، ووجه كلامه إلينا بصورة مستفزة، قائلا:


إعلان

"انت ملزمة بتنظيف حاجات كلبتك، أخبرته أنه ليس عليك إعطائي الأوامر انا أعرف واجبي جيداً وانا اضع تلك الاحتمالات قبل كل خروج من البيت بصحبة كلبتي، إلا انه أصر على تهجمه علينا، وشتمنا وقال لن اذهب حتى اراك تنظفين هذه القاذورات، رغم ان المكان مليء بمثلها، واستمر يصرخ انتن لستن مواطنات في هذه المدينة، ارحلن من هنا، اخرجن على الفور، لا مكان لكن بيننا. واستمر يشتم ويهدد، ابتعد قليلا والتقط هاتفه وبدأ تصويرنا، ثم قام بالاتصال بجهة معينة للإبلاغ عن ذلك، بالطبع بطريقته المزيفة".


ونوهت انّ هذه الممارسات العنصرية هي نتاج لسنّ قانون القوميّة. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد