البطوف
موطني 48

رغم تهديدات درعي، عرابة تنظم برنامج استقبال حافل للأسير المحرر د. حكمت نعامنة



بعد 23 شهرا في السجون الإسرائيلية بسبب نصرته للقدس والمسجد الأقصى المبارك، أطلقت مصلحة السجون الإسرائيلية صباح اليوم، سراح الدكتور حكمت نعامنه من مدينة عرابة، واستقبله بالهتافات العشرات من المواطنين، أمام سجن “كتسيعوت” في النقب.


هذا واتحه د. حكمت نعامنه إلى مدينة عرابة رافقه العشرات من الأهل والأصدقاء، وتوقف في قرية مصمص حيق قرأ الفاتحة على روح الراحل عبد الحكيم مفيد. 

إعلان


ونظمت قافلة سيارات انتظرت الأسير المحرر نعامنه، عند مدخل قرية كفرمندا، والتي رافقته إلى مدينته عرابة البطوف، حيث نظم له استقبال شعبي حاشد رافقه بمسيرة إلى بيته.


هذا وقد خصص يوم الاثنين لاستقبال المهنئين في مسجد علي بن أبي طالب، بين الساعات الخامسة عصرا حتى العاشرة ليلا. وسيعقد مساء الثلاثاء بعد صلاة المغرب مهرجان شعبي احتفاء بالأسير المحرر، في ساحة مسجد علي بن أبي طالب.


يُذكر أن فعاليات الاستقبال نظمت من قبل اللجنة الشعبية في عرابة.


وكان وزير الداخلية أرييه درعي قد هدد الجمعة بلدية عرابة “بعقاب شديد” إذا شاركت في استقبال د. حكمت نعامنة، متهما إياها بدعم الإرهاب.


تجدر الإشارة إلى أن الأسير المحرر حكمت نعامنه، اعتقل بتاريخ 31/10/ 2016، في الملف المعروف “عشاق الأقصى” ووجهت له تهم نصرة الأقصى والعضوية في تنظيم “مرابطون” والمساهمة في تجهيز حافلات لنقل الناس إلى المسجد الأقصى المبارك.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد