صرح العالم بيل كوك في وكالة ناسا الفضائية عن ظاهرة نادرة الحدوث ستقع في منتصف الشهر الجاري. وتعد ظاهرة كونية ساحرة وتعرف باسم “زخة شهب” أو الانهمار النيزكي.


هذا وقال العالم كوك: “سيكون سكان العالم على موعد مع زخة الشهب في ليلة الـ11 و12 و13 من هذا الشهر وتعرف بالانجليزية بـ (Meteor shower). ونقلت مصادر صحفية: بأن هذه التواريخ التي تحدث عنها كوك ستنطلق من نقطة واحدة وسيتراوح عدد الشهب فيها من 60 الى 70 شهابًا في الساعة. وأضاف كوك: سيحظى العالم بأفضل مشهد لزخة الشهب هذا العام، حيث سيصحب زخة الشهب ظهور القمر الجديد وسيكون بشكل الهلال.

إعلان

بالاضافة الى أن هذه الظاهرة ستمكن المطلعين والمراقبين لزخة الشعب، رؤية كوكب المريخ وفينوس والمشتري خلال الساعات الأولى من يومي 12 و13 من هذا الشهر. وأضاف علماء بأن أفضل موقع لرؤية هذه الظاهرة الكونية الخلابة سيكون في نصف الكرة الشمالي والى أسفل خطوط العرض الجنوبية وينصح العلماء باختيار مكان مريح ومظلم للجلوس حتى تتاح رؤية الشهب.

وتعرف زخة الشهب بأنها ظاهرة كونية وحدث فلكي يلاحظ فيه انطلاق عدد من الشهب من نقظة واحدة في السماء ليلًا. ومن الجدير بالذكر أن هذه الشهب تنشأ عن تيارات من الحطام الكوني تدعى النيازك.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد