البطوف

هذا ما حصل مع الشاب المرحوم فارس نصار من عرابة لحظات قبل غرقه



عُثر فجر اليوم على جثة الشاب فارس نصار من بلدة عرابة، البالغ من العمر 22 عامًا، بعد ان فقدت آثاره في بحيرة طبريا، اول امس. حول تفاصيل ما حصل تحدثت اذاعة الشمس مع السيد عمر نصار قريب العائلة، والرئيس السابق للمجلس المحلي، والذي قال: 


"المرحوم هو طالب جامعي يدرس في الخارج، وقد انهى السنة الثانية، وعاد ليقضي العطلة الصيفية مع عائلته قبل عشرة ايام، وقرر اول امس الخروج في نزهة مع اصدقائه في بحيرة طبرية، لكن القدر كان له بالمرصاد، حيف غرق في بحيرة طبرية". 


إعلان

وحول تفاصيل ما حصل قال: "كانوا خمسة اصدقاء، اثنان منهم بقيا على الشاطئ ولم يدخلوا الى البحيرة، وثلاثة دخلوا وامتطوا فرشة بحر، ودخلوا البحيرة، لكن في مرحلة معينة، انقلبت الفرشة بهم، فتمكن اثنان من السباحة بشق الأنفس والوصول الى الشاطئ، ونجوا من الغرق، لكن المرجوم فارس لم يكن ماهرا بالسباحة بما فيه الكفاية لينقذ نفسه، فغرق في البحيرة".


هذا وقدم شكره الى جميع الشبان الذين شاركوا في عملية البحث، راجيا الرحمة للفقيد والصبر لعائلته، وموصيا الشبان بان يرحموا عائلاتهم، ولا يتهوروا ويحذروا خلال نزهاتهم.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد