صحة
pixapay

احذروا الأفاعي في هذه الفترة لأنها قد تكون مميتة



توفي يوم امس شاب في الاربعينات من عمره من بلدة عيلوط، بعد ان تعرض للدغة افعى، خلال تواجده في بلدة بئر المكسور. حول هذا الموضوع تحدثت اذاعة الشمس مع الممرض المختص والمعالج في الغدد ميسر سلامة.


وحذر سلامة بداية من الافاعي بشكل عام، وخاصة في هذه الفترة، لان الأفاعي تخرج من جحورها بعد سبات شتوي طويل، وتكون غددها مليئة بالسم، كما انها تكون جوعى بعد سبات طويل، وتخرج لتبحث عن فريسة، واشار ان السم الذي تفرزه الأفعى في هذه الفترة يكون حاد التأثير على الضحية، ويمكن ان يتسبب بالوفاة كما حصل مع الشاب المرحوم من عيلوط، والذي وصل بحالة صعبة الى المستشفى. 


إعلان

وحول نوع الأفعى قال ان هذه الافعى تدعى بالرقطاء او "تسيفع" او افعى فلسطين، وهي خطرة، وتعيش في شمالي البلاد.


هذا واوصى بوجوب الحذر في هذه الفترة بالذات، خاصة ان الناس تخرج الى نزهات في الطبيعة، وفي حالة تعرض شخص للدغة افعى، اوصى بعدم امتصاص السم من الانسان المصاب، او فتح الجرح، او ربط العضو المصاب، انما العمل على تهدئته وعدم الحركة، ونقله بأسرع وقت الى المستشفى، وحذر من محاولة الامساك بالافعى خوفا للتعرض للخطر، والافضل معرفة نوعها واوصافها.  

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد