الجليل

عقب حرق مركبة المديرة، منير زبيدات: "للمرة الأولى نتعرض لحادثة عنف في مدرسة لكن لن نسمح بتكرارها"



في اعقاب الاعتداء السافر، على مديرة المدرسة الابتدائية المشتركة في عرب الزبيدات في قرية بسمة طبعون، المربية حمدة حلف، واحراق سيارتها صباح اول امس الاحد من هذا الأسبوع، قررت نقابة المعلمين، وبعد التشاور مع ادارة المدرسة اعلان الاضراب الاحتجاجي في جميع مدارس القرية وذلك اليوم الثلاثاء، وذلك تنفيذا لقرار ادارة الهستدروت، بإعلان الاضراب في كل بلدة يتم فيها الاعتداء على المعلمين والمربين والعاملين في جهاز التعليم.


وصرحت في هذا السياق السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين في الهستدروت؛ يافة بن دافيد: لوسائل اعلام يافة بن دافيد:


إعلان

"للأسف الشديد نحن نرى اعتداء اضافي على حرمة المدرسة ومديرتها، ونحن نرى الأمر ببالغ الخطورة، ونطالب الشرطة بالتحقيق المكثف في القضية للوصول الى المشتبهين، ومن جهة اخرى فإننا نطالب وزارة المعارف والسلطات المحلية بتوفير الحراسة اللازمة لكل المدارس ولكل العاملين فيها". 


وفي حديث لاذاعة الشمس مع السيد منير زبيدات رئيس المجلس المحلي في بسمة طبعون قال:  


"نحن في المجلس المحلي نستنكر هذا العمل الجبان، وهذه هي المرة الاولى التي تحصل فيها مثل هذه الحادثة في البلدة، والشرطة تحقق في الموضوع، وليس لنا اي اصابع اتهام لاي شخص، ونترك الموضوع للشرطة، وحالما يتبين لنا من الفاعل، سنتخذ التدابير اللازمة".


واضاف: "اعلنا اضرابًا اليوم في كافة مدارس البلدة، كما اعلنّا عدم استقبال جمهور في المجلس المحلي لمدة ساعتين كخطوة احتجاجية، كما ستُنظم محاضرات توعوية لطلاب المدارس، حول موضوع العنف، ونعلن بهذا اننا لن نسمح للعنف بان يستشري في البلدة، وسنعمل على زرع المحبة بين الاهالي".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد