يافا والمركز

صاحب البيت المهدوم (الرملة): لم يسمحوا لأطفالي بأخذ كتبهم ودفاترهم وتركونا بدون مأوى

الاهالي العرب بالرملة يحتجون على هدم البيوت بمشاركة النائب يوسف جبارين


اصدر النائب يوسف جبارين بيانًا جاء فيه:

توافد العشرات من أهالي الرملة والناشطين السياسيين ليلة اول أمس الى خيمة الاعتصام في حي الرباط (غان حكال) في المدينة، وذلك تلبية للدعوة لاجتماع تضامني مع عائلة ايمن ابو رياش بعد ان هدمت السلطات الاسرائيلية منزل العائلة فجر الثلاثاء. وشارك في الاجتماع نشيطو اللجنة الشعبية بالمدينة والنائب عن القائمة المشتركة د. يوسف جبارين.

إعلان

 

وكانت جرافات دائرة اراضي اسرائيل قد اقدمت تحت حماية مكثفة من قوات الشرطة والوحدات الخاصة على هدم بيت ايمن ابو رياش في حي الرباط، وتشريد اسرته المكونة من سبعة افراد، كما واقدمت الجرافات أيضًا على اقتلاع اشجار الزيتون ونقلها الى جهة مجهولة". 


وافتتح الاجتماع المحامي صالح ابو رياش، وتحدث فيه ايضا عضو البلدية عامر ابو غانم والناشط ابراهيم بدوية من اللجنة الشعبية وعضو البلدية السابق الاستاذ فايز منصور. ولم يتمكن صاحب المنزل السيد ايمن ابو رياش من شدة التأثر لهدم منزلة من الحديث واكتفى بالقول: "تركوا عائلتي بدون مأوى، ولم يسمحوا لأطفالي بأخذ كتبهم ودفاترهم التي بقيت تحت الأنقاض".

 

واختتم الاجتماع بكلمة للنائب يوسف جبارين تحدث فيها عن الهجمة السلطوية على البيوت العربية في البلدات والأحياء العربية، محذرًا من استمرار هذا الاستهداف العنصري لحق المواطنين العرب بالأرض والمسكن. ودعا جبارين الى تعزيز العمل الشعبي للتصدي لهذه الهجمة، داعيًا الاحزاب السياسية في الرملة الى توحيد الصفوف ضمن قائمة واحدة مشتركة لخوض انتخابات البلدية القادمة، من اجل التصدي بوحدة لسياسات التمييز وهدم البيوت. 


 وقد تم التأكيد في نهاية الاجتماع على ضمان توفير مسكن بديل لعائلة ابو رياش خلال هذا الاسبوع، وذلك على اثر تدخل رئيس البلدية والاعضاء العرب بالمجلس البلدي وتحت ضغط الاحتجاج الجماهيري في الرملة واقامة خيمة الاعتصام.


الى هنا نص البيان كما وردنا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد