صحة

احذروا من خطر اختناق الغازات السامة لمواقد الحطب وحافظوا على تهوئة في البيت



يتعرض العديد من المواطنين للاختناق خلال موسم الشتاء وفترة الأعياد، وذلك بسبب استنشاق غاز اول اكسيد الكربون، المنبعث من مواقد الحطب الموجودة في المنازل وفي مكان مغلق، او بسبب الالعاب النارية، او بسبب تدخين النرجيلة، ما يستدعي نقلهم الى المستشفيات المختلفة لتلقي العلاج.



حول هذا الموضوع تحدثت الشمس مع د.نجيب نصار مدير قسم الطوارئ في المستشفى الانجليزي، الذي اشار الى ان هذه الظاهرة عالمية، حيث يتعرض قرابة 5 آلاف شخص سنويا للاختناق بسبب هذا الغاز، منهم اكثر من 500 حالة يتعرضون للوفاة، وهذه الظاهرة تنتشر خلال فصل الشتاء.

إعلان


واكد على وجوب اتخاذ وسائل الوقاية، لحماية افراد العائلة من الاختناق، عبر تهوئة البيت، وابقاء الشباك او الباب مفتوحًا، لدخول الهواء من الخارج، الذي يمنع تكون الغاز السام ويحد من خطورته، مضيفا ان هناك عدد من المدافئ المصنوعة بشكل غير مهني، دون منفذ لخروج الدخان الى الخارج، ما يجعل الغاز السام يعود الى البيت، ليشكل خطورة على العائلة.


واضاف ان المستشفى استقبل حالات عديدة منهم نساء حوامل واطفال ومسنين تعرضوا للاختناق، لافتا الى ان هذا الغاز خطر جدا، يمكن ان يضر بالاعصاب والمخ، وبخاصة على الأطفال، حيث اضطر المستشفى الى منح عدد منهم اكسجين بكمية عالية، كما نوه الى ان عدد من حالات الاختناق كان سببها تدخين النرجيلة في مكان مغلق، وعانى اصحابها من آلام حادة في الصدر، وبعضها كان على وشك التعرض لجلطة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد