منوعات

"لا تحسن التوفير".. إليك بعض الخطوات لإدخار المال

لم يمض أسبوع واحد من الشهر، والراتب قد تبخر بالكامل؟ لا أدري أين ذهب المال؟ رغم أنني لم أشتر الكثير، إنها الجملة التي تتكرر كل شهر عند معظم الأصدقاء من حولنا! فما الذي عليك فعله لإيقافها لأنها تهدم تقدمك ماديا..

ربما تسقط في بعض الأزمات الاقتصادية خصوصا بعد زيادة الأسعار، لكن عليك أن تدرك أن هذا الارتفاع ليس أبدا المسؤول عن وجود خلل في الميزانية، لأن الأمر يتعلق أساسا بسلوكك المالي، الذي يمكنه تغيير الكثير من الأمور.. بحسب موقع "realsimple"، نتيجة للممارسات الخاطئة، فان الكثير من الأشخاص ربما يتعرضون لمشكلة عدم القدرة على إدخار جزء من الدخل.. لذلك إكتشف بعض الخطوات التي تمكنك من توفير جزء من المال من راتبك:

إعلان

1- وضع خطة للدخل

هنا لا يقصد تحديد ميزانية إدخار شهرية، بل عليك وضع خطة لتحديد أسلوب حياة مناسب، وأن تضع خطة ملائمة لهذا الدخل، أي لا تستهلك أكثر من مقدرتك المالية، أو تنجرف وراء الأحلام أبدا..

2- حدد إذا كنت "تريد" أم "تحتاج"؟

إذا أردت شراء شيء ما، فعليك أن تضع نفسك في اختبار بسيط، إذا كنت بحاجة له أو تريده فقط؟

3- حمية مالية

عليك أن تضع نفسك داخل نظام حمية كاملة لمدة يومين أسبوعيا، وهي الامتناع عن شراء أي شيء إلا للضرورة القصوى، والامتناع عن القيام بأي نشاط ترفيهي.. واكتف باستهلاك ما يوجد بالمنزل..

4- الانخراط في طرق التوفير الإجبارية

انخرط في طرق الادخار الاجبارية، لتلتزم بنظام إدخار شهري لا يمكنك الإفلات منه بسهولة..

5- توزيع زيادة الدخل

لا يعني حصولك على مكافأة مالية.. الانطلاق لشراء كل ما تريد وتنغمس في الاستمتاع، بل عليك تقسيمها بشكل عادل: جزء لتسديد ديونك، جزء للاستمتاع، جزء للادخار.. مهما كانت المكافأة صغيرة.. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد