قدمت النيابة العامه في المحكمة المركزيه في مدينة حيفا نهار اليوم، لائحة اتهام ضد المشتبه بتهمة تنفيذ جريمة قتل بحق الشاب احمد رايق ياسين من مدينة الطيبه، رميا بالرصاص مدخل منزل المتهم في ام الفحم، واصابة شقيقيه احدهما اصابة خطيره، ما يزال يرقد في غرفة العناية المشددة في المستشفى، وبغيبوبة ويخضع للعلاج المكثف، واصيب شقيقه الثالث بجراح متوسطة خضع على اثرها للعلاج في المستشفى، كما ونسبت اليه تهمة تنفيذ جريمة، محاولة تنفيذ جريمة في ظروف خطيره، واصابة في ظروف خطيره، ومخالفات السلاح.


واشارت لائحة الاتهام الى ان المتهم اقتنى مسدسا نصف اتوماتيك في شهر اذار المنصرم وعيارات ناريه خطيرة جدا وقاتلة، واقتنى امشاطا ورصاصات، على خلفية اطلاق نار تجاه منزله وسيارته في شهر كانون اول العام 2016 على ايدي مجهولين. 


إعلان

في شهر نيسان المنصرم اتفق المتهم الذي يعمل مقاولا برفقة مهندس يهودي في شركة ستروي واتفق المتهم والمهندس اليهودي مع الاخوة الثلاثة اشقاء المرحوم احمد ياسين من الطيبه، بتنفيذ العمل للمشروع المذكور، وانهى الاخوة الاعمال، ودفع المتهم والمهندس للاشقاء الذين يعملون في شركة لضخ الرمال سوية، شيك بمبلغ 85000 شاقل من شركة ستروي وتاريخ صرف الشيك في 16-08-2017، وفي هذا الموعد شهر اب 2017 الغت الشركة الشيكات، فقام المهندس اليهودي بتسديد مبلغ الجزء خاصته بقيمة 35000 شاقل، والمتهم رفض التسديد للاخوة وللمرحوم، وقال انه غير مسؤول عن ذلك.


وفي 23-08-2017 في التاسعة ليلا وصل الاشقاء الثلاثة لمنزل المتهم لطلب تسديد الدين، ودقوا الجرس ففتح لهم الابن مصطفى ودعاهم للجلوس في الصالة، فنزل لهم المتهم وبحوزته مسدسا معبئًا بالعيارات الناريه وجاهز ومخفي خلفه، فطالب الاشقاء تسديد المبلغ الا ان المتهم رفض فاحتدم بينهم نقاش، وقام المتهم بطرد الاشقاء الثلاثة وما ان خرجوا قال المرحوم سوف اخذ حقي، وعند وصوله المدخل اطلق المتهم عيارات ناريه احداها مرت من على كتف الشقيق المصاب نور، فاستغرب ثلاثتهم وسالوه لماذا تطلق النيران واذا انت رجل اطلق النيران، فتراجع للخلف مشهرا سلاحه وحاول ابنه مصطفى منع اطلاق النيران ومنع الاحتكاك، ثم اطلق المتهم العيارات النارية فهرب الشقيقين نور الذي اصيب وسقط ارضا، وليث هرب بعيدا رغم اصابته بعيارات ناريه، فاصيب احمد برصاصات في بطنه وصدره فسقط ارضا ثم اطلق العيارات النارية الاخرى وقال له "موت" "موت"، ثم عاد الى المصاب الجريح الذي ينزف نور وحاول اماتته، فعلق المسدس فرغ من العيارات النارية، ولا زال نور قيد العلاج المكثف في المستشفى، وتشير لائحة الاتهام ايضا ان المتهم اعترف بانه اطلق العيارات النارية دفاعا عن النفس.


هذا وتم تمديد اعتقال المتهم بين الحين والآخر، حتى قدمت ضده لائحة اتهام اليوم، ومدد اعتقاله حتى انتهاء الاجراءات القضائية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد