الناصرة والمنطقة

سخط في يافة الناصرة عقب احتلال ساحة مدرسة ابتدائية من قبل قوات الجيش



فوجئ طلاب المدرسة الإبتدائية "ب" في حي مراح الغزلان في بلدة يافة الناصرة واهاليهم صباح اليوم، بوجود مكثف لجنود الجيش، وعتادهم العسكري في ساحة المدر سة. وحول تفاصيل ما جرى تحدثت الشمس مع منى عروق عضو لجنة اولياء الامور في المدرسة فقالت:


"فوجئنا بشدة هذا الصباح بتواجد مكثف للجيش بكامل عدتهم وعتادهم العسكري واحتلالهم لساحة المدرسة، مما سبب الذعر الكببر لدى الأهالي والطلاب، فأي رسالة سيئة قُدمت للطلاب هذا الصباح، بعد ان شاهدوا جيبات يقدر عددها باكثر من عشرة، وخيمة وعدد كبير من الجنود في ساحة المدرسة، وحين سألناهم عن سبب تواجدهم، ردوا علينا بأنهم يجرون تدريبات، فسألناهم لماذا اخترتم هذا المكان بشكل خاص، ولماذا لا تذهبون الى اي مدرسة يهودية؟ وكما يبدو فإنهم قدموا ليلًا ومكثوا حتى الصباح، وقد تواصلنا مع رئيس المجلس الذي فوجئ وحضر مباشرة، واخرجناهم من المدرسة، ونحن نستهجن هذا العمل". 

إعلان


ما تحدثت الشمس مع السيد عمران كنانة حول الموضوع فقال:

"فوجئنا بمكالمة هاتفية من قبل مدير المدرسة، الذي اخبرنا بتواجد مكثف لجنود الجيش في ساحة المدرسة، فحضرنا مباشرة الى هناك، وسألناهم عن السبب فقالوا: "نحن نجري تدريبًا قطريًا"، اخبرناهم بأن هذا امر غير طبيعي ومنطقي، وقد سبب الذعر لدى الطلاب، وهذ لا يلائم عمل المؤسسات وفي النهاية اعتذروا لنا واخلوا المكان، ونحن بدورنا ارسلنا برسالة الى كافة الجهات المعنية، للاستفاسر عن سبب تواجد الجيش في ساحة مدرسة، وطلب عدم تكرار هذه الاعمال بدون اي تنسيق مسبق، وهذا الموضوع سبب استهجانًا وسخطًا كبيرًا لدى الطلاب والاهالي".


واضاف: "ما حدث هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء، اذ يجب ان تكون هناك حرمة لكل بلد ومؤسسة تعليمية، وقد طلبنا اعتذارًا امام الاهالي، ومنحنا تفسيرات لما جرى".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد