منوعات

هربا من زحمة السير.. روسيا تجرب بنجاح "دراجة طائرة"

في العاصمة الروسية "موسكو" التي يقدر عدد سكانها بحوالي 16 مليون نسمة، يبلغ متوسط الساعات الإضافية التي يقضيها السائق في زحمة السير سنويا قرابة 185 ساعة، فهي تعد من العواصم العالمية التي تعاني أزمة اختناق الطرقات.. فما الحل؟


إعلان


لهذا السبب، أعلنت روسيا عن نجاح أول رحلة تجريبية للدراجة الطائرة (HoverBike S3)، حيث استطاعت المركبة قطع مسافة كيلومتر على ارتفاع متر عن الأرض تقريبا، وذكرت وكالة "تاس" الروسية، أن عملية الاختبار تمت بحضور عدد واسع من محبي التكنولوجيا الذين احتشدوا في حلبة "موسكو" لسباق الدراجات بمنطقة "فولوكولامسكي" قرب العاصمة موسكو، وعن مكونات تلك الدراجة التي طورها خبراء روس.

وأوضحت الوكالة أنها عبارة عن دراجة نارية مزودة بمحرك كهربائي و4 قواعد، مثبت عليها 4 مراوح قادرة على رفعها عن الأرض ونقلها لبضعة كيلومترات، وأشارت إلى أن جسم الدراجة ومقعدها يشبهان إلى حد كبير جسم الدراجات النارية العادية، أما وزنها فيصل إلى 150 كيلوغراما.

وقال "ألكسندر أتامانوف" الرئيس التنفيذي لشركة HoverSurf المنتجة للدراجة أن "نجاح اختبار الدراجة الطائرة يعتبر حدثا علميا مهما يسمح لنا بالتنبؤ بمستقبل هذا النوع من المركبات".

وأضاف أن المركبة قادرة على الطيران لمدة 30 دقيقة على علو يصل إلى 5 أمتار، وأهم ميزة فيها هي تحمل درجات الحرارة المنخفضة التي تصل إلى 20 درجة تحت الصفر، الأمر الذي سيجعلها من المركبات المطلوبة حتى في البلدان الباردة. وأشار إلى أن "المدن تنمو بسرعة كبيرة وأعداد سكانها والسيارات فيها تزداد بشكل ملحوظ، ما سيشكل أزمة حقيقية على حركة النقل فيها في المستقبل، الفرصة الوحيدة لمعالجة تلك المشكلة هي فتح المجال الجوي أمام المركبات الطائرة الشخصية الصديقة للبيئة وسيارات الأجرة الطائرة".

الجدير بالذكر أن القوانين الحالية في روسيا تنص على الحصول على تصريح خاص قبل قيادة مثل هذا النوع من المركبات، وتسمح بقيادتها في أماكن معينة فقط.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد