منوعات
pixapay

قصص اطفال قبل النوم

قصص اطفال قبل النوم تلعب دورًا كبيرًا في تكوين شخصية الطفل و تنمية خياله، وتنميه عنصر الخيال عند الطفل هو واحد من أهم الأمور التي تساهم في بناء شخصيته ونضج عقله؛ عن طريق تحفيزه على الاستنتاج والربط بين الأمور كما تساهم بشكل كبير في اكسابه العديد من المهارات الحياتية والعقلية.


أولا: دور قصص اطفال قبل النوم في تنمية خيال الطفل  

فمثلا؛ عند قراءة طفلك لقصة خيالية فإنه يسرح بعقله ليتخيل أحداث القصة مما يساعد في تنمية مهارات التفكير لديه ويحفز لديه الدافع لاستكشاف الأمور التي تجري من حوله.

إعلان

ثانيا: دور قصص اطفال قبل النوم في تنمية مهارات طفلك اللغوية

اذا كنت تداوم عزيزي القارئ على قراءة قصص اطفال قبل النوم؛ فاحرص على قراءتها بشكل لغوي صحيح، لأن الحوار بين شخصيات القصة يساعد طفلك في تنمية مهاراته اللغوية ويساعده على نطق مخارج الحروف بشكل أفضل وترديد بعض الكلمات، وتعلم أصول اللغة منذ الصغر واكسابه العديد من المفردات الجديدة الملائمة لسنه.

ثالثا: دور قصص اطفال قبل النوم في جذب وتركيز انتباه الطفل

يساهم العامل البصري Visual factor)) في تركيز الانتباه لدى الطفل عن طريق جذب انتباهه بالصور والرسومات الكرتونية ذات الألوان الجميلة التي تخلق لديه الشعور بالسعادة وتساعده أيضا في تعلم نشاطات جديدة مثل الرسم والتلوين التي تقوم بدورها بتوظيف انتباه الطفل في تلك النشاطات الجديدة.

رابعا: دور القصة في خلق القيم المجتمعية والدينية عند الطفل

الشخصية هي مجموعة القيم والسلوكيات التي يكتسبها الإنسان على مدار حياته بداية من مرحلة الطفولة؛ لذلك فإن مجموعة القصص التي يتلاقاها الطفل تساهم في غرس مفهوم القيم والأخلاق بداخله وتعمل على اكسابه بعض الصفات مثل الصفات التي يتحلى بها أبطال القصة كالشجاعة، الصدق، الكرم، الأمانة ومساعدة الغير.

كما أن القصص الدينية والتاريخية المناسبة لأعمار الأطفال مثل قصص الأنبياء وأبطال الدين تساهم في تشكيل خلفية تاريخية عند الطفل كما تغرس بداخله قيم وأخلاق دينه وتساهم أيضا في تحلّيه بروح الشجاعة اقتيادا منه بأخلاق الأبطال.

وأخيرا؛ نصيحة للأم

عزيزتي القارئة احرصي دوما على قراءة قصص اطفال قبل النوم لأطفالك وخاصة تلك القصص المفيدة التي تحفز لديهم دافع استكشاف الكون من حولهم ولا تنسي المداومة على قراءة قصص متنوعة مثل القصص التي تتحدث عن علاقة الإنسان بالحيوانات الأليفة، مما يساعد طفلك على معرفة الرفق بالحيوان وتقوية علاقته بالحيوانات الأليفة، وقصص عن خلق الكون والطبيعة ليتعرف على الكون الذي يدور من حوله، وقصص الأبطال التي تساعد في بناء شخصية قوية و قيادية، وأخيرا والأهم احرصي على قراءة القصص التي تغرس القيم والأخلاقيات الحسنة بداخل طفلك. والآن؛ إليكِ سيدتي مجموعة من قصص اطفال قبل النوم المفيدة لطفلك:

قصة الفتى العصبي

- قصص اطفال قبل النوم .. يحكى أنه كان هناك فتى يعيش مع والده، وكان هذا الولد شديد العصبية فنصحه والده وقال له ما رأيك يا بني أن تدق مسمارا في سياج حديقتنا الخشبي كلما شعرت بالغضب، وافق الابن وفي أول يوم قام الفتى بدق ثلاثين مسمارا و لكن لم يكن دق المسامير في السياج بالأمر السهل؛ لذلك حاول الابن أن يتحكم في انفعاله الشديد، وبعد مرور أيام أصبح عدد المسامير يقل شيئا فشيئا، وفي خلال أسابيع تمكن الفتى من ضبط نفسه

وتوقف عن الغضب ودق المسامير وراح يخبر والده؛ ففرح والده كثيرا وقال له: والآن يا بني أريدك أن تعود إلى الحديقة وتقتلع كل المسامير من التي قمت بدقها في السياج الخشبي؛ فاستجاب الولد لرغبة أبيه وعاد إلى الحديقة واقتلع جميع المسامير التي دقّها في السياج من قبل ثم عاد بها إلى أبيه بإنجاز جديد، فقال الأب: يا بني لقد أحسنت صنعا، ولكن الثقوب التي بالسياج لن تعود كما كانت من قبل وهكذا الأمر في الكلمات التي نخرجها في لحظات الغضب؛ تترك ثقوبا في قلوب الآخرين لا نستطيع محوها بمجرد الاعتذار لأن الجرح سيترك آثره للأبد.

قصة المرأة والشيوخ الثلاثة

- قصص اطفال قبل النوم .. في قديم الزمان كانت هناك امرأة تعيش مع ابنها وزوجها، وفي يومِ من الأيام استيقظت تلك المرأة لتجد أمام بيتها ثلاث شيوخ ذوي لحية بيضاء طويلة، فاستغربت المرأة وقالت من هؤلاء يا تُرى! يبدو عليهم الجوع، سوف أحضر لهم الطعام. وبالفعل توجهت المرأة للشيوخ وطلبت منهم الدخول للمنزل من أجل الاستراحة وتناول الطعام، فأجابها أحد الشيوخ أنه لا يمكننهم الدخول طالما أن زوجها ليس موجود بالمنزل. فلمّا عاد زوجها قصت له ما حدث، فقال لها اذا اذهبي و استدعيهم مرة أخرى. وحينما دعتهم المرأة للدخول ردوا عليها رد غريب جدا! قالوا لا نستطيع أن ندخل المنزل معا، وشرح لها أحدهم: أنا أٌّدعى الثروة، وأشار الى أحد أصدقائه وقال: هذا النجاح، ثم أشار للآخر وقال: وهذا يدعى المحبة، اذهبي وأخبري زوجك ليختار أحدا منّا. عدت المرأة متعجبة لما سمعت وأخبرته بما قاله لها الشيخ، فغمرته السعادة وقال: يا لنا من سعداء الحظ! اذهبي سريعا واستدعي الثروة حتى يملأ منزلنا الثراء والأموال. خالفته زوجته الرأي قائلة ولما لا نستدعي النجاح؟ فقاطعهم الابن قائلا: من الأفضل أن نستدعي المحبة الى بيتنا حتى يمتلئ البيت بالحب والود. قال الأب لزوجته: دعينا نأخذ بنصيحة ابننا، اذهبي واستدعي المحبة الى منزلنا؛ ليكون هو ضيفنا. خرجت المرأة الى الشيوخ واستدعت المحبة ليكون ضيفهم، ولكن تفاجأت برد فعل غريب من الشيوخ اذ نهض المحبة ليدخل البيت و على الفور تتبعه كلا من الثروة والنجاح! فقالت المرأة ولكنني دعوت المحبة فقط، فلماذا تدخلان معه؟ فأجابها أحد الشيوخ بابتسامة: لو كنت دعوت "الثروة" أو "النجاح" لظل الاثنان الباقيان خارج المنزل، ولكن كونك دعوت المحبة فأينما يذهب نذهب معه .. أينما توجد المحبة، يوجد الثراء والنجاح.!

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد