الجليل

نخلة طنوس للشمس: "من شجع على كتابة العبارات المسيئة هم اعضاء ببلدية معلوت الذين حرضوا ضد العرب"

اقدم مجهولون صباح امس في ترشيحا على كتابة عبارات بذيئة ومسيئة على سيارة النفايات التابعة للبلدية.


وقد استنكر شلومو بوحبوط رئيس بلدية معلوت ترشيحا الجريمة النكراء وكتابة العبارات البذيئة بحق ابناء الطائفة الاسلامية على سيارة البلدية المركونة في ترشيحا وقال:  

"للاسف الشديد تلقيت قبل قليل خبر كتابة العبارات البذيئة بحق ابناء الطائفة الاسلامية على سيارة البلدية المركونة في ترشيحا .هذه القضية او الظاهرة هي ظاهرة خطيرة واني من هنا استنكر هذه الاعمال واخجل منها لانها ظاهرة سيئة. 

إعلان

وقال ان هذه العبارات العنصرية كُتبت على ايدي اشخاص هدفهم فقط اشعال الفتن والكراهية.


واضاف ان هذه الظاهرة لا مكان لها في مدينتنا لان مدينتنا مميزة وفريدة من نوعها ونحن جميعنا عرباً ويهوداً نحيا في منطقة رائعة في ظل تعايش مشترك واحترام متبادل وسلام من كافة الاديان والطوائف.


وتابع قائلاً لن نسكت على هذا وقمنا بتقديم شكوى لدى الشرطة كما وتحدتثُ مع ظابط شرطة معونا وشخصيات اخرى من اجل اخد الموضوع على محمل الجد والتعامل معه باهتمام وبنفسي ساقوم بمتابعة الامر.


باسم كافة سكان المدينة وابناء المنطقة اقدم اعتذاري الشديد، واؤكد على اهمية التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين كافة ابناء الاديان والطوائف كما واؤكد ان هذه الاعمال تزيدنا قوة من اجل هزيمة امثال هؤلاء الجناة لانه لا مكان لهم بيننا.


هذا وتحدثت الشمس مع السيد ايمن شيناتي نائب رئيس بلدية معلوت – ترشيحا وكذلك مع السيد نخلة طنوس عضو التحالف البلدي حول الموضوع، وقال ايمن شيناتي ان هذه الظاهرة تعد ظاهرة خطيرة وتعمل على اثارة الفتن وعلى تعكير الاجواء بين العرب واليهود في المنطقة وعلى الشرطة البحث عن المجرمين.


اما السيد نخلة طنوس فقال: "لا يمكن تجاهل دور ممثلين عن بلدية معلوت الذين كانوا يحرضون على العرب ايضَا بشكل علني وبمكبرات الصوت داخل احياء معلوت، ورئيس بلدية معلوت بنفسه شجع على ضرب الحجارة على المتظاهرين تديدا بحرب غزة، وهذا الأمر ياجج الاوضاع ويثير الكراهية ويسبب الاقدام على هذه الاعمال".


للاستماع للقاء الكامل: 

0

يلفت موقع الشمس الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد