يافا والمركز

الناشطة رانية مرجية للشمس : "فتيات ونساء عديدات يتوجهن بشكوى للشرطة قبل قتلهن ولا تحرك الشرطة ساكنًا"

عثر ظهر امس الثلاثاء على جثة تعود للشابة العربية "هنرييت قرّا" من مدينة الرملة تبلغ من العمر 18 عامًا وذلك داخل منزل هناك. واشارت الشرطة في بيان لها ان علامات عنف بدت ظاهرة على جسد الفتاة المرحومة، واعمال الفحص والتشخيص الجنائي ما زالت جارية.


وقد تحدثت الشمس مع الناشطة رانية مرجية التي تحدثت  عن الفتاة فقالت: 

"اعرف ان عائلة المرحومة بسيطة جدا، وكانت الأم تعمل لاعالة العائلة، الابنة تعلمت في مدارس اهلية يهودية، وكانت خلافات بين الام والاب، ولم تسمح الحالة المادية بالانفصال، والابنة المرحومة هي وحيدة ابويها، وكان الامر مستغرب ان تقتل". 

إعلان


واضاف:" يجب وضح حد لموضوع الشرف، ومجتمعنا يحب الشائعات ويتناقلها بشغف دون استناد الى مصدر.  العائلة تقطن بحي وضعه الاقتصادي صعب والعرب لا يمكنهم ان يغيروا في مبانيهم  بسبب قيود وضوابط من قبل السلطة الرسمية".


وتابعت: " الجميع احب الفتاة وكانت صدمة كبيرة حين تلقى الجميع خبر مقتلها، ولا اصدق ان يقوم احد من العائلة بقتلها، وللعلم في الرملة تقتل نساء على اسباب تافهة، واذا كانت قد توجهت بشكوى مسبقا كما يقال لماذا لم تقم الشرطة بحمايتها.  هناك العديد من النساء والفتيات اللواتي توجهن بشكاوي الى الشرطة ولم تحرك الشرطة لحمايتهم وقتلن بعد ذلك".


للاستماع للقاء الكامل:

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد