فرضت هيئة مراقبة فرنسية مستقلة غرامة مالية بلغت 166 ألف دولار، على شركة موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، بسبب عدم امتثالها لقوانين حماية البيانات الفرنسية، بعد تحذير رسمي العام الماضي.


ووفقا لموقع لصحيفة New York Times الأمريكية لوحظ أن فيس بوك شرع فى تجميع مجموعة ضخمة من البيانات الشخصية لمستخدمى الإنترنت، وتوفيرها للمعلنين من أجل عرض الإعلانات المناسبة لكل مستخدم، ولوحظ أيضا أن فيس بوك جمع البيانات الخاصة بالتصفح ونشاط مستخدمى الإنترنت على مواقع طرف ثالث، عن طريق كوكيز "داتر" دون علمهم. 

إعلان


ويعد مبلغ 150 ألف يورو ليس كثيرا على شركة مثل فيس بوك، التى أعلنت أنها فى الربع الأول من عام 2017 حققت إيرادات 8.03 مليار دولار، أى هذه الغرامة الجديدة لا تمثل سوى نحو 0.002% من إيراداتها الفصلية. 


ومع ذلك من الممكن أن تواجه شركة فيس بوك غرامات أكبر بكثير فى المستقبل، خاصة مع القانون الجديد الذى صدر فى أكتوبر 2016، ويسمح للجنة الوطنية للإعلام والحريات تغريم فيس بوك مبلغ يصل إلى 3 ملايين يورو.

 

0

يلفت موقع الشمس الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد