محليات

المحامية جميلة هردل: " مصالح ملوثة للبيئة منتشرة في بلداتنا العربية تضر بالصحة، والمجالس لا تجرؤ على اغلاقها"


على اثر انتشار محال تجارية ومصانع ومجمعات غير مرخصة تسبب التلوث في البلدات العربية، تحدثت الشمس مع المحامية جميلة هردل واكيم التي قالت:"تقع المسؤولية الكبرى في منع هذه المحال الغير مرخصة والغير قانونية على السلطة المحلية، وسبب انتشارها في مختلف البلدات العربية هو سوء ادارة وعمل من قبل رؤساء المجالس، اذا كيف يسمحون باقامة مصانع ومحال بدون تراخيص، وكما يبدو ليس هناك الكثير من الجرأة من قبل اي رئيس مجلس محلي لاغلاق اي مصلحة لانها غير مرخصة وغير قانوينة، من منطلقات عدة، منها مصالح شخصية وعلاقات وانتخابات وغيرها، اذان يبقى الضرر الاكبر موجودا وهو تلويث البيئة".


واضافت: "عوضا عن رؤسائ المجالس فالمواطنين وابناء البلدة يعمهم الصمت ولا يطالبون باغلاقها، وهم يعرفون انها ملوثة للبيئة وتضر بصحتهم فالى مت هذا الصمت".

إعلان

واضافت: "ليس هناك خطة عمل واضحة ايضا من قبل الوزرات لردع هذه المحال، لذا هناك فوضى والضحية هو المواطن العادي ونحن نضيع بسبب صمتنا وسكوتنا، واكرر السلطة المحلية لها دور كبير، عليها ان توقف المصالح غير المرخصة".

وتساءلت: " كيف تحولت بلداتنا الى مجمع للنفايات والخرداوات والتلوثات البيئية".


للاستماع للقاء الكامل:

0

يلفت موقع الشمس الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

فيديوهات

+المزيد