خسر فريق الدرجة الأولى هبوعيل عماد اكسال أمام فريق الدرجة العليا النادي الرياضي أشدود بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ضمن مباريات المرحلة الثامنة في اطار مسابقة كأس الدولة بعد خسارته بعد الوقت الاضافي.

وتابع اللقاء 1500 متفرج حماسي، اذ حظي الفريق الكسلاوي بمساندة كبيرة، وخلال الشوط الأول شكّل الفريق الكسلاوي ندا عنيدا وخطّر مرمى الخصم مرارا وتكرارا وظهر للجميع أنه لا توجد فوارق بين الفريقين، وكانت أفضل فرص التسجيل حينما انفرد الهداف آفي مالكا بالحارس، لكنه سدد برعونة الى الخارج. وفي الدقيقة الخمسين سجل نير بارداع هدف التقدم للضيوف.

ولم يستسلم لاعبو اكسال، بل بادروا للتفتيش عن هدف التعادل، وكان لهم ذلك في الدقيقة الخامسة والسبعين بعد رفعة متقنة من حسام أبو صالح وجدت رأس آفي مالكا، ليفجّر البركان في المدرجات. ولم تسجل أهداف أخرى حتى نهاية الوقت الأصلي، فاحتكم الطرفان الى الوقت الاضافي، وبعد بدايته بثلاث دقائق رفع بيطون كرة متقنة الى داخل صندوق الجزاء لزميله بنتسي موشيل غير المغطى فتابعها من الهواء الى الشباك. ولم ينجح الكسلاويون بالتعويض، لا بل سجل موشيل هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه ليحسم اللقاء. وصفقت الجماهير الكسلاوية للاعبيها والمدرب أيمن خلايلة، اذ وجهّت لهم التحية على مجهودهم ومستواهم المشرّف، حتى أن قلب دفاع أشدود حاتم عبد الحميد، ابن كفر مندا، اعترف بأن النتيجة ظالمة بحق الكسلاويين.

إعلان


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد