فلسطيني

المصور عماد ابو شمسية يروي للشمس توثيقه بالفيديو القتل المتعمد لعبد الفتاح الشريف

انتشر اسم المصور عماد ابو شمسية الناشط في منظمة بتسليم، بعد ان وثق بالصورة والفيديو اقدام الجنود على قتل عبد الفتاح الشريف من بلدة الخليل بدم بارد.

وحول ذلك قال اردت ان اثبت للعالم ان الجنود الاسرائيليين يقتلون الشبان الفلسطينيين بدم بارد وبشكل متعمد، ونجحت بذلك بعد ان صورت الحدث بكاميرتي. 

وتابع انه سمع اطلاق رصاص وهو في بيته في حي الرمادي في مدينة الخليل، فخرج وهو يحمل كاميرته الى الشارع ليفحص الامر، ليرى شابين ملقيان على الاارض والدماء تسيل منهما، وبعد ان لاحظ الجنود تواجده ابعدوه عن المكان. 

فبحث عن مكان آخر حتى علا سطح احد المنازل وبدأ يصور الحادثة، واضاف ان الشهيد عبد الفتاح الشريف كان يتحرك على الارض وكان المستوطنون المتواجدين هناك قد اطلقوا عبارات نابية بحقه واخبروا الجنود انه ما زال يتحرك، ثم قدمت الى المكان سيارة اسعاف لكن بعد ان علم سائقها ان الشاب فلسطيني ابتعد عنه واتجه نحو جندي اسرائيلي ليسعفه، وبعد مدة 7 دقائق تقريبا اقدم الجندي على اطلاق الرصاص على راس عبد الفتاح الشريف. 

إعلان

ونوه ابو شمسية الى ان الشاب لم يشكل اي خطر عليهم، وكان بامكانهم اعتقاله ومحاكمته لكنهم فضلو قتله بدم بارد وعن عمد. 

وحول الفيديو قال انه نشره بشكل مجاني ووزع منه نسخا كثيرة، ليعلم الجميع ان حوادث القتل بحق الشبان الفلسطينيين تتم بشكل متعمد دون تعرض الجنود لاي خطر. 

يشار الى ان عماد ابو شمسية استدعي للتحقيق وصودرت كاميرته كما تعرض للتهديد من قبل المستوطنين وعائلة الجندي القاتل.

استمعوا الى اللقاء الكامل: 


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد