موضة وازياء
صورة توضيحية - pixabay

آدم.. اليك أبسط الطرق لتنسيق ألوان ملابسك

لا تملك أدنى فكرة عن كيفية تنسيق الألوان و’دولاب الألوان‘ وتعقيداته تربكك؟ حسناً لا حرج في ذلك، لأن الأمر برمته مربك ومعقد فالدولاب هذا يتضمن 12 لوناً ما يعني أنه هناك 66 طريقة للتنسيق. ما يعني خيارات عديدة جداً يصعب تعلمها.

بعض الرجال يمكنهم وبسهولة تنسيق الألوان والظهور بطلة جميلة رغم أنهم لا يتبعون بدقة دولاب الألوان؛ لأنهم يملكون تصوراً واضحاً جداً للشكل النهائي الذين يسعون إليه. وهناك فئة تتبع تدرجات الألوان وتنسيقاته وفق الدولاب بدقة مقابل فئة تلتزم بالأساسيات فقط. جميع هذه المقاربات صحيحة، لأن ألوان الملابس في نهاية المطاف هي ذوق شخصي.

لكن ماذا لو كنت من الفئة التي تتفادى إدخال الألوان إلى طلتها لأنها تتخوف من تصادمها والظهور بطلة جنونية؟ فحينها أنت ستكتفي باللون الواحد أو بلونين متناقضين كالأبيض والأسود والرمادي، ويكون الأزرق هو الاستثناء الوحيد الذي تعتمده لكونك ترتدي الجينز.

في موضوعنا هذا سنحاول حل المشكلة هذه ونقدم لك أبسط النظريات بعيداً عن كل تعقيدات دولاب الألوان.

لنتعرف على الألوان المحايدة

عوض عصر دماغك في محاولة تعلم الـ66 تركيبة محتملة لدولاب الألوان يمكنك اعتماد مقاربة أخرى. لكن هنا عليك أن تملك فكرة عن الألوان المحايدة. هذه الألوان هي تلك التي تتلاءم مع جميع الألوان الأخرى، ولا تخلق أي تناقض منفر مع أي لون مهما كان قوياً. هي بشكل عام القاعدة الأساسية لمعظم الملابس ولعلك تعتمدها في طلاتك. الألوان المحايدة هي الأسود، الأبيض، الرمادي ويمكن اعتبار البني والبيج منها أيضاً. الكحلي لا يصنف كلون محايد، لكن بما أنه يتلاءم مع الغالبية الساحقة مع الألوان فيمكنك أيضاً إدخاله الى اللائحة.

هذه الألوان كيفما قررت اعتمادها سواء لطلة بلون واحد أو دمجها معاً ستضمن لك طلة هادئة جميلة وأنيقة، لذلك لا تتردد قبل دمجها.

خدعة اللون الواحد للطلة الواحدة

بما أن الألوان المحايدة لن تخلق أي تصادم منفر في الطلة يمكنك الانطلاق منها نحو الخطوة التالية. كما سبق وذكرنا فإن الفئة المحايدة تشكل عادة القاعدة الأساس لمختلف الطلات، وعوض تنسيقها معاً يمكنك القيام بخطوة إضافية نحو عالم الألوان.

هناك قاعدة اللون الواحد للطلة الواحدة أي أن تختار لوناً واحداً مع الحرص على أن تكون الخيارات الأخرى من الألوان المحايدة، حينها ستكون طلتك ملونة إلى حد ما لكنها غير متناقضة على الإطلاق.

طلة الألوان الأحادية

هذه النظرية هي جزء من دولاب الألوان، لكنها الأسهل والتي لا تتطلب أي مهارات في التنسيق. هي قائمة على مبدأ استخدام اللون الواحد بالدرجة نفسها للطلة الواحدة، أو اللون الواحد بتدرجاته المختلفة. لكن بما أن الأمر قد يصبح مربكاً في الألوان الزاهية فهنا يمكن الاعتماد على القاعدة الأساسية أي إدخال اللون المحايد بحيث يكون السروال أو القميص أو السترة.

لا تتخوف من اعتماد اللون الواحد لأنه يمكن أن يكون جذاباً، في حال كان خيارك الألوان التي يمكنها أن تصبح مملة كالرمادي والبني يمكنك دائماً التلاعب بتدرجات اللون نفسه. لمسة إضافية هي اعتماد اللون الواحد مع قاعدة اللون الواحد للطلة الواحدة.

التلاعب بالأشكال

هناك خيارات بديلة عديدة تمكنك من إدخال بعض الحيوية على ملابسك والالتزام بما تعرفه أصلاً. الملابس المنقوشة قد تكون مربكة لذلك ما ننصح به هو اللجوء إلى الملابس التي تعتمد الخطوط الأفقية أو العامودية أو المتقاطعة؛ لأنها لن تتطلب الكثير من الجهود لتنسيقها أو تلك بنقوش صغيرة الحجم.

عند اختيار هذه الأنماط يمكنك الالتزام بالأساسيات كجينز مثلاً مع تيشرت بيضاء وقميص بلون محايد مخطط.

في حال كنت تريد طلة أكثر تميزاً وتعشق القمصان المنقوشة، لكنك تخاف من النتيجة النهائية، فالنصيحة أيضاً هي الالتزام بالقواعد الأساسية. مثلا اختيار السروال الأبيض (محايد)، والسترة الرمادية الداكنة (محايد) مع قميص منقوش بلون نفس تدرجات السترة، وبلون أفتح (رمادي فاتح).

0

يلفت موقع الشمس الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

فيديوهات

+المزيد