محليات
الإئتلاف لمناهضة العنصرية

الائتلاف لمناهضة العنصرية: ’طيفع تنتج عقاقير العنصرية‘

في تقرير بثته القناة الثانية الإسرائيلية قام شيف عربي بالتوجه للعمل في شركة ’طيفع‘ إلا أنّ موظفًا فاز بمناقصة لتشغيل قسم الاغذية في ـ ’طيفع‘ رفض تشغيل العربي بحجة أنّ سياسة الشركة تمنع تشغيل العرب منذ سنوات.

عمم الائتلاف لمناهضة العنصرية بيانًا على وسائل الإعلام في أعقاب الكشف عن رفض شركة "طيفع" تشغيل عامل عربيّ بادعاء أن سياسة الشركة ومنذ سنوات عدم تشغيل عمال عرب، علمًا أنّ إدارة الشركة رفضت ما جاء في الكشف جملة وتفصيلا، طالب من خلاله إدارة الشركة أن تقوم بفحص داخليّ جديّ سريع ومستعجل اذا ما كان هنالك أي سياسة تمنع تشغيل العرب أو أي فئات أخرى في المجتمع لأسباب غير مهنية.

وقال المحامي نضال عثمان، مدير الائتلاف، في البيان أنّ "شركة "طيفع"، والتي تعد أكبر الشركات الإسرائيلية المُصنعة للأدوية والعقاقير الطبيّة والصحيّة، تعتبر بنظر الكثيرين شركة قومية وفخر للصناعة الإسرائيلية لشهرتها العالميّة، الأمر الذي يجعل من العنصرية في اروقتها أمرًا مستهجنًا الا انه ليس بغريب عن الواقع في اسرائيل، حيث يتوقع من هذه الهيئة تبني معايير قاسية جدًا في التشغيل، موضوعية ومهنية وغير متجاوزة لأي قانون، خاصة قانون التكافؤ في فرص العمل".

وأضاف المحامي عثمان في البيان متهكما على أنه "يتوقع من شركة "طيفع" أنّ تعمل على إنتاج عقاقير مضادة للعنصرية وليس "عقاقير العنصرية" ذاتها".

إعلان

يُشار إلى أنه وفي تقرير بثته القناة الثانية الإسرائيلية قام شيف عربي بالتوجه للعمل في شركة "طيفع" إلا أنّ موظفًا فاز بمناقصة لتشغيل قسم الاغذية في ـ "طيفع" رفض تشغيل العربي بحجة أنّ سياسة الشركة تمنع تشغيل العرب منذ سنوات.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد