عالمي

الجيش الإسرائيلي يوسع 7 مستوطنات بالضفة

جاء في تقرير فلسطيني السبت أن الجيش الإسرائيلي نفذ عمليات تجريف وتوسيع في سبع مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية. وقال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض في تقرير له تلقت "يونايتد برس انترناشونال" نسخة إن"جرافات الجيش الإسرائيلية تقوم بتوسعة عدة مستوطنات في مناطق مختلفة من محافظات الضفة". وفجر الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية وعمليات البناء والتوسع في المستوطنات المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين حيث يصر الفلسطينيون على وقف البناء في المستوطنات لاستئناف المفاوضات مع اسرائيل. وذكر التقرير أن هناك أعمال توسيع تجري في مستوطنة "بركان الصناعية" غربي سلفيت، ومستوطنة "تلمون" و" "عيلية" و"شفوت راحيل" جنوب نابلس. وأشار إلى أن الجيش شرع بتجريف وإعداد 56 وحدة استيطانية جديدة على أراضي بيت أمر شمال لمستوطنة "كرمي تسور، لافتًا إلى سيطرة مجموعة من المستوطنين من مستوطنة "مسواه"، على أراض في قرية "الجفتلك" بالأغوار الوسطى. وأوضح أن الجيش الإسرائيلي بدأ بتجريف مساحات واسعة في أراضي منطقة "العوجا" بالأغوار في محاولة للاستيلاء على الأراضي الواقعة في محيط شلالات العوجة، وذلك تمهيدًا لترحيل عشائر "الزايد والرشايدة" في منطقة النويعمة والديوك الفوقا". وفي مدينة القدس، كشف التقرير النقاب عن موافقة "لجنة التخطيط والبناء اللوائية" التابعة لبلدية القدس بشكل نهائي على مخطط الجسر العسكري الرابط بين ساحة حائط البراق وباب المغاربة في المسجد الأقصى.

جاء في تقرير فلسطيني السبت أن الجيش الإسرائيلي نفذ عمليات تجريف وتوسيع في سبع مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية. وقال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض في تقرير له تلقت "يونايتد برس انترناشونال" نسخة إن"جرافات الجيش الإسرائيلية تقوم بتوسعة عدة مستوطنات في مناطق مختلفة من محافظات الضفة". وفجر الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية وعمليات البناء والتوسع في المستوطنات المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين حيث يصر الفلسطينيون على وقف البناء في المستوطنات لاستئناف المفاوضات مع اسرائيل.

وذكر التقرير أن هناك أعمال توسيع تجري في مستوطنة "بركان الصناعية" غربي سلفيت، ومستوطنة "تلمون" و" "عيلية" و"شفوت راحيل" جنوب نابلس. وأشار إلى أن الجيش شرع بتجريف وإعداد 56 وحدة استيطانية جديدة على أراضي بيت أمر شمال لمستوطنة "كرمي تسور، لافتًا إلى سيطرة مجموعة من المستوطنين من مستوطنة "مسواه"، على أراض في قرية "الجفتلك" بالأغوار الوسطى. وأوضح أن الجيش الإسرائيلي بدأ بتجريف مساحات واسعة في أراضي منطقة "العوجا" بالأغوار في محاولة للاستيلاء على الأراضي الواقعة في محيط شلالات العوجة، وذلك تمهيدًا لترحيل عشائر "الزايد والرشايدة" في منطقة النويعمة والديوك الفوقا". وفي مدينة القدس، كشف التقرير النقاب عن موافقة "لجنة التخطيط والبناء اللوائية" التابعة لبلدية القدس بشكل نهائي على مخطط الجسر العسكري الرابط بين ساحة حائط البراق وباب المغاربة في المسجد الأقصى.

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد