فلسطيني

خلال ساعات النهار الأولى: 9 شهداء وحصيلة العدوان على غزة 205 شهيد

نتانياهو يتوعد بالرد القوي بعد تداعي المبادرة المصرية وتواصل الغارات الاسرائيلية ليرتفع عدد الشهداء الى 202 شهيد

استأنفت اسرائيل غاراتها الجوية على قطاع غزة الثلاثاء بعد ان رفضت حركة حماس اقتراح التهدئة واطلقت عشرات الصواريخ على الاراضي الاسرائيلية.


وادت الغارات الجديدة الى مقتل شخصين ما يرفع عدد القتلى خلال الحملة العسكرية الاسرائيلية على القطاع الى 194 فلسطينيا، بحسب مصادر طبية.


وشن الطيران الحربي الاسرائيلي سلسلة غارات جوية في قطاع غزة بعد توقف دام ست ساعات، بحسب شهود عيان. ولم تتوقف الغارات اكثر من ست ساعات ثم استانفت اسرائيل قصف قطاع غزة بعد ظهر الثلاثاء.

إعلان


الا ان الهدنة قطعها صوت صفارات الانذار في الاراضي الاسرائيلية بعد اطلاق كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس صواريخ على المنطقة المأهولة.


وكتب الجيش الاسرائيلي في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر "اطلقت حماس 47 صاروخا منذ ان اوقفنا غاراتنا على غزة في التاسعة صباحا. ونتيجة لذلك، استأنفنا عمليتنا ضد حماس".


واعلن الجيش الاسرائيلي ان مدنيا اسرائيليا قتل جراء سقوط صاروخ اطلق من قطاع غزة الثلاثاء، ليكون بذلك اول اسرائيلي يقتل في العنف المستمر منذ ثمانية ايام بين اسرائيل وحركة حماس.


وقال الجيش ان الرجل قتل بالقرب من معبر ايريز الفاصل بين اسرائيل وغزة. وصرحت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس في بيان مساء الثلاثاء انها قصفت معبر ايريز.


وفي تصريحات متلفزة مساء الثلاثاء توعد نتانياهو "توسيع وتكثيف" العملية العسكرية على قطاع غزة بعد ان رفضت حركة حماس مبادرة التهدئة المصرية.

وقال نتانياهو في تصريحات نقلها التلفزيون "كان من الافضل حل هذه المسالة دبلوماسيا، وهذا ما حاولنا القيام به عندما قبلنا اليوم اقتراح الهدنة المصري". 

واضاف "لكن حماس لم تترك لنا خيارا سوى توسيع وتكثيف حملتنا ضدها". وقال ايضا "عندما لا يكون هناك وقف لاطلاق النار، فان ردنا هو +النار+!".
ورفضت حماس اي وقف لاطلاق النار في قطاع غزة بدون التوصل لاتفاق شامل للنزاع مع اسرائيل بينما اعتبرت كتائب عز الدين القسام المبادرة المصرية "ركوعا وخنوعا"، وتوعدت اسرائيل بأن معركتها معها "ستزداد ضراوة".


وتشترط حماس ان توقف اسرائيل قصفها لقطاع غزة وترفع الحصار عن القطاع وفتح معبر رفح مع مصر واطلاق سراح معتقلين فلسطينيين اوقفوا بعد الافراج عنهم في اطار صفقة التبادل مع الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط في 2011.


وواصلت الكتائب اطلاق الصواريخ بعد الساعة 09:00 . وبحلول الساعة 15:00 اعلنت اسرائيل استئناف عملياتها. وقصفت الطائرات الاسرائيلية شرق مدينة غزة ما ادى الى مقتل فلسطيني. كما قتل مسن فلسطيني في قصف اسرائيلي على مدينة خان يونس جنوب القطاع.


وبهذا يرتفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية ضد قطاع غزة الثلاثاء الماضي الى 202 قتيلا و 1520 جريحا، بحسب المصدر نفسه.

 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد